النضال الشعبي تدين الاعتقال السياسي وتقييد الحريات العامة

shello
shello 2014/03/27
Updated 2014/03/27 at 5:30 مساءً

10151232_809866409042154_623953438_n

 

غزة / أكد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني محمود الزق رفض الجبهة لأي اعتقال سياسي سواء بالضفة الغربية وقطاع غزة .

وأضاف الزق بأننا دوما عبرنا عن موقف ثابت ندين فيه أي اعتقال سياسي لأي فلسطيني لانتمائه السياسي ، وطالبنا بحماية حرية التعبير عن الموقف دون تدخل من السلطة سواء بالاعتقال أو الاستدعاء ، أو اتخاذ أية اجراءات عقابية. وتابع الزق أكدنا دوماً من حق شعبنا الفلسطيني على مقاومة الاحتلال بما يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة التي أعطت الحق للشعوب المحتلة بالمقاومة .

وأشار الزق بأن البيان الذي صدر اليوم الخميس عن الفصائل في غزة حول الاعتقالات في الضفة الغربية بغياب حركة فتح عن الاجتماع شكل سابقة تقفز عما هو متعارف عليه من ضرورة الحفاظ على التوافق الوطني في لجنة القوى الوطنية والاسلامية ، ورفض جبهة النضال الشعبي الفلسطيني للصيغة المقدمة، إضافة الى أن تلك الصياغة تعمق الجرح الفلسطيني وتسهم في تأجيج التباينات من حيث ادانتنا الصريحة لأجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية ، واتهامها بالتنسيق الأمني مع الاحتلتال  لضرب المقاومة .

وأوضح الزق بأننا في هذا الاجتماع سعينا لصياغة موقف وطني ، يؤكد على الثابت المتوافق عليه فلسطينياً من حيث ادانة الاعتقال السياسي والدعوة لوحدة شعبنا في مقاومة الاحتلال ورفضه للمشروع الامريكي الداعم للرؤية الاسرائيلية للحل السياسي ، وطالبنا الجميع باعتماد لغة توحيدية تعزز وحدتنا الداخلية وتبتعد قدر الامكان عن صياغات لن تسهم سوى في تعميق جرح الانقسام .

واضاف الزق وعلى ضوء الاصرار على صيغة البيان فإننا طالبنا بعدم اصدار بيان باسم لجنة القوى الوطنية والاسلامية والاكتفاء باسماء الفصائل الموقعة على البيان ، وأكدنا رفضنا لهذا البيان الصادر الذي كنا نأمل صياغته بلغة وطنية توافيقة وبحضور كافة فصائل لجنة القوى الوطنية والاسلامية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً