النضال الشعبي تشارك بالاعتصام التضامني أمام معتقل عوفر الاحتلالي

shello
shello 2013/03/07
Updated 2013/03/07 at 4:19 مساءً

 IMG_1178 (Small)رام الله / شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بالمسيرة التضامنية مع اسرى الحرية التي انطلقت من مدينة رام الله ، باتجاه أمام معتقل عوفر الاحتلالي المقام على أراضي بلدة بيتونيا غرب رام الله، اليوم الخميس ، والتي دعت لها القوى الوطنية والاسلامية في المحافظة .

وتقدم الرفاق فرع رام الله المسيرة الجماهيرية ، بحضور سكرتير فرع رام الله مراد حرفوش ، وأمين سر الفرع صهيب ذياب ، والرفاق قيادة وكوادر الفرع حاملين رايات الجبهة والاعلام الفلسطينية .

 هذا وكان العشرات من ابناء المحافظة شاركوا  في الاعتصام التضامني أمام معتقل عوفر، وحملوا صور الأسرى المضربين عن الطعام، واللافتات المطالبة بالإفراج عنهم، ولكن قوات الاحتلال لم يرق لها المنظر، فوصلت إلى المكان، وطالبت المعتصمين الابتعاد قليلاً عن البوابة الرئيسية للمعتقل، فاستجاب المعتصمون وابتعدوا.

وواصلت قوات الاحتلال محاولة جر المعتصمين إلى الاشتباك معها، ولكنها فشلت في ذلك، قبل أن يصدر أحد ضباط جيش الاحتلال، وهو من الطائفة الدرزية لجنوده بإلقاء قنابل الصوت والغاز على الصحفيين الذين كانوا يتواجدون بالمكان، ويغطون الاشتباك اللفظي بين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل أبو يوسف، والأمين العام للمبادرة الفلسطينية د. مصطفى البرغوثي.

وعلى حين غرة، بدأ جنود الاحتلال بإلقاء القنابل الغازية والصوتية على المعتصمين ، لإبعادهم عن المكان، كما طاردت قوات الاحتلال المعتصمين، رغم مغادرتهم المكان، من خلال إلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع نحوهم بشكل مباشر.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً