النضال الشعبي تصريحات ليبرمان العنصرية تكشف توجهات حكومته السياسية ومنافية للأعراف الدبلوماسية

2012/08/22
Updated 2012/08/22 at 2:12 مساءً


 رام الله / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تصريحات ما يسمى وزير خارجية حكومة الاحتلال الاسرائيلية افيغدور لبيرمان برسالة وجهها الى اللجنة الرباعية حول ” التخلص من الرئيس محمود عباس “، رسالة تحريضية تعبر عن الافلاس والحماقة السياسية الاسرائيلية .

وأضافت الجبهة أن استهداف القيادة الفلسطينية بات مدرجا على اجندات حكومة اليمبن الاسرائيلي المتطرف ، وأن ليبرمان عبر برسالته عن توجهات حكومته السياسية التي تسعى لتقويض القيادة والنظام السياسي الفلسطيني ، مشيرة الى أن العربدة والعنصرية الاسرائيلية هي التي تتحكم بحكومة نتنياهو .

وقالت الجبهة أن وجود ليبرمان ضمن حكومة الاحتلال هو الخطر الحقيقي على امن وسلم المنطقة ، وعلى اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي رفض التعامل مع شخص متطرف وعنصري ينتهج سياسة القتل والحرب والدمار ، مشددة على ضرورة اصدار اللجنة الرباعية بيانا ضد ليبرمان وحكومة نتياهو المستمرة بأعمال الاستيطان والقتل وتهويد القدس.

وأوضحت الجبهة حكومة نتنياهو تضع العراقيل أمام اية تسوية في المنطقة ، وعلى المجتمع الدولي ادراك ذلك ، والعمل على الزامها بقرارات الشرعية الدولية ، داعية الى رفض عقوبات اقتصادية ومقاطعة حكومة الاحتلال .

ونوهت الجبهة بأن هذه المرة الثانية التي يصرح بها ليبرمان ضد الرئيس مما يدل على وضع خطة اسرائيلية تحريضية  محملة حكومة الاحتلال المسؤولية عن هذه التصريحات المنافية لكل الأعراف الدبلوماسية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً