النضال الشعبي تعقد اجتماعا وتناقش الاوضاع السياسية وانتخابات خضوري

2012/05/12
Updated 2012/05/12 at 2:10 مساءً

طولكرم / عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم اجتماعا لقيادتها وكوادرها وناقشت خلاله الأوضاع السياسية والتنظيمية والنقابية والتحضيرات الجارية لخوض انتخابات مجلس اتحاد الطلبة في جامعة خضوري حيث ستخوض كتلة نضال الطلبة هذه الانتخابات  متحالفة مع كتلة اتحاد الطلبة التقدمية ضمن كتلة وطن للجميع .

وحضر الاجتماع حكم طالب ، عضو المكتب السياسي للجبهة ، ومحمد علوش ، عضو اللجنة المركزية ، سكرتير الجبهة في محافظة طولكرم والرفاق قيادة وأعضاء الفرع .

وأكدت الجبهة استعدادها وزج كل قوتها لخوض الانتخابات في خضوري وتكريس الانجازات الطلابية وبخاصة في ظل سلسلة الانتصارات والانجازات التي حققتها كتلة نضال الطلبة في مختلف الجامعات الفلسطينية ، مشيدة بالعلاقات الثنائية مع حزب الشعب ، مؤكدة أن هذا التحالف يشكل رافعة لوحدة القوى الديمقراطية والتقدمية في الساحة الفلسطينية ، داعية مختلف القوى الديمقراطية لاستخلاص العبر من النتائج الانتخابية السابقة وتوحيد جهودها لبناء تيار وطني ديمقراطي عريض يكون قادرا على كسر حالة الجمود والاحتكار والتجاذبات في ساحة الفعل الفلسطيني .

وأكدت الجبهة استمرارها بحراكها ومشاركاتها ولقاءاتها المساندة للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال ، حيث يخوض عدد كبير من أسرى الحرية الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الخامس والعشرين على التوالي في ظل خوض عدد آخر من الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام لليوم السادس والسبعين على التوالي بأمعائهم الخاوية وإرادتهم الحرة التي لا تتزعزع ، وأعربت الجبهة عن خطورة الأوضاع داخل السجون والمعتقلات  وما تضمنه البيان الصادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والذي أشار بشكل واضح لمعاناة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية حيث ” يخيّم الآن خطر الموت الوشيك على حياة المحتجزين الذين يطالبون السلطات الإسرائيلية بإنھاء اعتقالھم الإداري”.  ، مطالبة المؤسسات الحقوقية والإنسانية لتحمل مسؤولياتها اتجاه معاناة الأسرى والمعتقلون وفضح وتعرية سياسات وممارسات دولة الاحتلال بحق الأسرى البواسل والتي تتعارض مع مختلف القوانين والاتفاقيات الدولية بما فيها اتفاقية جنيف الرابعة .

ودعت الجبهة جماهير شعبنا لأوسع مشاركة في الفعاليات المساندة للأسرى ، والمشاركة الشعبية الواسعة في فعاليات الذكرى الرابعة والستين لذكرى النكبة ، مؤكدة أن حق العودة حق مقدس ولا يسقط بالتقادم .

وطالبت الجبهة بإجراء الانتخابات الديمقراطية لكافة الهيئات المحلية باعتباره حقا ديمقراطيا ووطنيا لكافة المواطنين ، مرحبة بالإعلان عن تحديد مواعيد الانتخابات والتأكيد على سرعة الإعلان عن ذلك بما يشكله من ضرورة وطنية ملحة لخدمة مجتمعنا الفلسطيني وتطوره .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً