النضال الشعبي تنظم ندوة سيّاسية في بلدة عتيل

shello
shello 2014/06/09
Updated 2014/06/09 at 12:31 مساءً

CAM00385

 

 

طولكرم : نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وبالتعاون مع جمعية مركز عتيل للثقافة الوطنية والتراث ، مساء أمس ، ندوة سياسية تناولت آخر المستجدات السياسية ، وعقدت الندوة في مكتب الجبهة في بلدة عتيل شمال طولكرم بمشاركة كادر الجبهة وعدد من المدعوين من قوى ومؤسسات البلدة .

 

وافتتح الندوة محمد السيلاوي ، سكرتير جبهة النضال الشعبي في منطقة عتيل التنظيمية مرحبا بالحضور ومؤكدا أهمية تحمل المسؤولية في متابعة الهموم والقضايا الوطنية وفي المقدمة منها قضية الأسرى وبخاصة في ظل الإضراب المفتوح وحرب الأمعاء الخاوية التي يخوضها أسرى الحرية .

وأدار الندوة حسن أبو سنان ، أمين سر الجبهة في البلدة ، وتحدث في الندوة الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي والرفيق محمد علوش عضو اللجنة المركزية للجبهة وسكرتيرها في محافظة طولكرم .

CAM00436

وأكد طالب خلال حديثه إن المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية حساسة ودقيقة وتتطلب تضافر كل الجهود الوطنية والعمل الفعلي لتذليل كل العقبات والتحديات التي تواجه حكومة التوافق الوطني والمباشرة العملية والملموسة بإنهاء كافة ومظاهر وإفرازات الانقسام التي عانت منه الساحة الفلسطينية طويلا .

وأضاف طالب إن حكومة نتياهو العنصرية تسابق الزمن باتجاه فرض الوقائع على الأرض والمضي بسياسة نهب الأرض والاستيطان ، وتعمل بكل جهد للتخريب ولتحريض المجتمع الدولي على عدم التعامل مع حكومة التوافق ، إلا أنها تلقت الصفعات عبر إعلان العديد من الحكومات  والدول التعامل مع الحكومة وتقديم الدعم لها .

وأوضح طالب أنه وفي ظل انسداد أفق عملية السلام والتي أفشلتها حكومة نتياهو اليمنية التي يقودها قادة ورموز التطرف الإسرائيلي ، فإنها تتحمل نتائج ذلك بما يهدد أمن واستقرار المنطقة ، وخصوصا في ظل التصعيد الإسرائيلي ضد الأسرى الذين يخوضوا إضرابا عن الطعام .

بدوره أكد علوش أننا بحاجة إلى تجديد الشرعية الفلسطينية عبر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والاحتكام إلى صناديق الاقتراع لاختيار الشعب ممثليه ، الأمر الذي يحدد ملامح ورؤية المرحلة المقبلة لنظامنا السياسي الفلسطيني ، معتبرا الانتخابات مطلبا وطنيا واستحقاقا دستوريا وينبغي التوجه جديا لإجراء هذا الاستحقاق لتكريس الديمقراطية في كافة مؤسساتنا الفلسطينية.

وأضاف علوش أن الحديث عن أية عودة للمفاوضات لا يتم إلا بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى ، ووقف الاستيطان ، مشيرا أن على مائدة القيادة الفلسطينية اتخاذ القرارات المناسبة للرد على إجراءات الاحتلال باستكمال الانضمام للمؤسسات الدولية ، ودعا جماهير شعبنا وكافة قواه للانخراط في معركة حرية وكرامة الأسرى والالتفاف حول قضيتهم التي تشكل قضية أساسية من قضايانا الوطنية .

وأشاد علوش بالتحركات الشعبية والجماهيرية التي تشهدها كافة المواقع دعما وإسنادا لأسرانا البواسل ، مؤكدا إن شعبنا كان وسيبقى وفيا لنضالات وعذابات أسراه المناضلين ، حيث يخوض أسرى الحرية ملحمة بطولية بالجوع والأمعاء الخاوية في اليوم السادس والأربعين على التوالي ، مطالبا المؤسسات الدولية والحقوقية بتحمل مسؤولياتها اتجاه معاناة الأسرى وفضح سياسات وإجراءات الاحتلال وإدانة هذه الممارسات الوحشية والعنصرية التي ترتكبها دولة الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

هذا وقدم عدد من المشاركين في الندوة مداخلات واستفسارات، تم الرد عليها من قبل المتحدثين في الندوة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً