النضال الشعبي في اليوم العالمي لحرية الصحافة تدعو لملاحقة قتلة الصحفيين في المحافل والمحاكم الدولية

shello
shello 2018/05/03
Updated 2018/05/03 at 9:07 صباحًا


رام الله / قالت دائرة الثقافة والإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إن الممارسات الوحشية التي تستهدف الصحفيين الفلسطينيين،ومنعهم من الحركة والتنقل، والمضايقات المستمرة التي تنتهجها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد الصحفيين ، باتت تشكل خطرا على حياتهم، مما يتطلب تجهيز كافة الملفات اللازمة لرفع الدعاوى القضائية على قوات الاحتلال.
وأضافت الدائرة دماء الشهداء الصحفيين، والذين استهدفهم الاحتلال وبشكل واضح مما ادى الى استشهاد المصور الصحفي ياسر مرتجى،والصحفي أحمد أبو حسين ، وكذلك الافراج عن الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال والذين وصل عددهم لأكثر من 28 صحفي ، تدعو لضرورة ملاحقة قتلة الصحفيين في المحافل والمحاكم الدولية،، داعية الامم المتحدة وهيئاتها ووكالاتها المختصة بحماية الصحفيين الى التحرك الفوري، وترجمة قراراتها وخاصة قرار مجلس الامن الدولي رقم 2222 الى خطوات ملموسة وتوفير حماية ميدانية عاجلة للصحفيين الفلسطينيين.
وتابعت الدائرة في اليوم العالمي لحرية الصحافة والذي يصادف الثالث من ايار، هذا اليوم الذي جرت العادة على الاحتفال به منذ إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1993 تسميته بيوم الصحافة العالمي مناسبة لتعريف الجماهير بانتهاكات حق التعبير عن الرأي وكذلك لتذكيرهم بمعاناة الصحفيين من جراء الانتهاكات التي يتعرضون لها وهم يمارسون واجبهم.
وأوضحت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس تصعيداً ملحوظاً ضد الصحفيين والعاملين في وكالات الأنباء المحلية والعالمية والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية، كجرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين؛ تعرض صحفيين للضرب وغيره من وسائل العنف والاعتقال والاحتجاز ،وكذلك ومنع الصحفيين من دخول مناطق معينة أو تغطية أحداث مصادرة أجهزة ومعدات ومواد صحفية، قصف أو مداهمة مقرات صحفية والعبث بمحتوياتها.
وتوجهت الدائرة في اليوم العالمي لحرية الصحافة بالتهنئة إلى كافة الإعلاميين، مستذكرة شهداء الإعلام الفلسطيني، ومطالبة بالإفراج عن الصحفيين الاسرى في سجون الاحتلال ، مؤكدة على أن حرية التعبير حق أساسي من حقوق الإنسان وأن الإعلام الفلسطيني هو صوت الشعب وقضيته العادلة إلى العالم أجمع وأن جهود الإعلام الفلسطيني كانت ولا زالت في الخطوط الأمامية للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

Share this Article