النضال الشعبي محاولة ايجاد أطر موازية وبديلة عن منظمة التحرير تعزيز للانقسام والارتهان لأجندة اقليمية

shello
shello 2024/06/08
Updated 2024/06/08 at 9:20 مساءً

رام الله / قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إن أية محاولة لإيجاد اطر موازية وبديلة عن منظمة التحرير الفلسطيني هي ضرب لوحدانية الشعب الفلسطيني وضرب لوحدة تمثيله.

وأكدت أن أي محاولات مدعومة من قوى إقليمية لإيجاد بديل عن منظمة التحرير هو بمثابة خدمة للاحتلال، الذي يسعى إلى انهاء المشروع الوطني الفلسطيني وانهاء إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأوضحت الجبهة أن هذه المحاولات لإيجاد بدائل عن منظمة التحرير الفلسطيني لم تنقطع في يوم من الأيام، لكن هذه المؤامرات التي تدعو لخلق بدائل لمنظمة التحرير الفلسطينية ستفشل كما فشلت سابقاتها التي حاولت فرض الوصاية والتبعية ومصادرة القرار الوطني الفلسطيني المستقل.

وتابعت أن محاولة ايجاد أطر موازية، وبديلة عن منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها الشرعية المنتخبة محاولة لتعزيز الانقسام وتكريسه ولا يخدم المصلحة الوطنية والتوافق الوطني والمواجهة الموحدة للمخطط الإسرائيلي.

 

 

 

 

Share this Article