انضمام العشرات ثم المئات للإضراب.. وتحذير الحكومة الإسرائيلية من التداعيات عضو بقيادة إضراب الكرامة 2: ليس للأسرى ما يخسرونه سوى قيودهم

shello
shello 2019/04/09
Updated 2019/04/09 at 8:35 صباحًا

سجن النقب – وكالة قدس نت للأنباء /أعلن الأسير حسين درباس القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وممثلها في لجنة إضراب الكرامة 2، أن مئات الأسرى من مختلف الفصائل والتنظيمات سوف يلتحقون تباعا بالإضراب المفتوح عن الطعام، حتى تتحقق أهداف الحركة الأسيرة كاملة غير منقوصة.

وقال درباس الذي بدأ مع العشرات من زملائه الأسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في تصريح عبر “وكالة قدس نت للأنباء” ، مساء الإثنين، :” إن المئات من الأسرى سوف ينضمون للإضراب وهم موحدون أكثر من أي وقت مضى، كما أنهم مصممون على مطالبهم، ويتطلعون بثقة إلى نصرة شعبهم وكل أنصار الحرية والكرامة في العالم لتحقيق أهدافهم العادلة والمحقة، مؤكدا أن حرية الأسرى هي جزء لا يتجزأ من حرية الشعب الفلسطيني، وكرامتهم جزء من الكرامة الوطنية لشعبنا المناضل.”

واتهم درباس مصلحة السجون الإسرائيلية، وممثلها في المفاوضات يوفال بيتون بإدارة المفاوضات حول الإضراب بطريقة غير مهنية وغير مسؤولة من خلال التنصل من الاتفاق الأولي الذي أبرم، واضاف درباس:” أن أسلوب إدارة السجون أقرب إلى أساليب العصابات منه إلى أسلوب دولة القانون والمؤسسات التي تحترم نفسها وتعهداتها.”

واوضح درباس أن” بيتون ومصلحة السجون وضعوا أنفسهم في خدمة الأجندات الانتخابية لنتنياهو، دون اي اعتبار لحياة البشر أو للقانون والنظام.”

وحذر الاسير درباس الحكومة الإسرائيلية من أية تداعيات سوف تنجم عن اتساع إضراب الأسرى، وقال “ليس للأسرى ما يخسرونه سوى قيودهم” مؤكدا بأن أساليب الاحتيال والمراوغة لن تنطلي على الأسرى وقيادة الإضراب.

Share this Article