اوروبا تنتظر وامريكا تحسم موقفها ضد رفع مكانة فلسطين الى دولة غير عضو في الامم المتحدة

2012/10/14
Updated 2012/10/14 at 12:23 مساءً

رام الله/ أكد مسؤول فلسطيني كبير ل على ان دول الاتحاد الاوروبي لم تحسم أمرها بعد تجاه التوجه الفلسطيني لطلب اعتراف الجمعية العمومية للامم المتحدة بفلسطين دولة غير عضو فيها.

وقال المسؤول : هناك مشاورات حثيثة تجري حاليا مع دول الاتحاد الاوروبي بهذا الشأن وبالتالي يصعب الحديث عن توجه الدول الاوروبية قبل استكمال صياغة مشروع القرار الذي سيتم تقديمه الى الامم المتحدة ولكن التوقعات هي انه سيتم منح دول الاتحاد حرية التصويت على مشروع القرار.

واضاف: نعتقد ان دول الاتحاد ستنقسم الى 3 مواقف ، فقسم منها سيصوت مع مشروع القرار وقسم منها سيمتنع عن التصويت والقسم الثالث سيصوت ضده ، ولكن الغالبية من هذه الدول ستكون إما مع القرار أو تمتنع عن التصويت.

ولم يحسم حتى الان موعد تقديم مشروع القرار للتصويت في الامم المتحدة ولكن يرجح ان يتم ذلك خلال النصف الثاني من الشهر المقبل.

وتجري حاليا مشاورات مع دول العالم بشأن الصيغة التي يعتقد انها تلبي متطلبات الدول من اجل ضمان اوسع تأييد ممكن لمشروع القرار.

بالمقابل فان الحكومة الاسرائيلية ، التي تعتبر ان لا تأثير كبير لها في الجمعية العمومية للامم المتحدة، القت بثقلها خلف الولايات المتحدة لممارسة الضغط على السلطة الفلسطينية وعلى الدول في الامم المتحدة من اجل منع اي تصويت في الجمعية العمومية على مشروع القرار.

ومن المؤكد ان يلقى مشروع القرار دعم جميع دول منظمة التعاون الاسلامي وعددها 57 دولة اضافة الى دول الاتحاد الافريقي والعديد من الدول في اسيا وامريكا الجنوبية حيث ان هناك 132 دولة تعترف بدولة فلسطين يرجح ان تصوت غالبيتها الى جانب مشروع القرار.

ولكن الضغوط الامريكية قد تقلص عدد هذه الدول المؤيدة بحيث تتغيب عن جلسة التصويت.

وقد كشفت مصادر مطلعة عن أن الولايات المتحدة الامريكية بدأت تلوح بقطع المساعدات عن الامم المتحدة في حال صوتت الجمعية العامة لصالح مشروع قرار فلسطيني يدعو للاعتراف بفلسطين دولة غير عضو في الامم المتحدة .

وقال مصدر مطلع على تطورات الاتصالات بهذا الشأن، لوكالة (آكي) الايطالية للانباء، إن “الولايات المتحدة ابلغت الامم المتحدة بأنها ستضطر للتعامل مع رفع التمثيل الفلسطيني في الامم المتحدة كما تعاملت سابقا مع منظمة (اليونسكو) حيث قامت بقطع المساعدات عن المنظمة الاممية عقابا علها على منحها العضوية لفلسطين”.

وكانت الإدارة الأمريكية رفضت اي توجه فلسطيني للامم المتحدة للحصول على مكانة دولة غير عضو كما رفضت في العام الماضي الطلب الفلسطيني الى مجلس الامن الدولي بالحصول على العضوية الكاملة في الامم المتحد

واكد المصدر على ان “إدارة واشنطن تصر على انه ما من طريق امام الفلسطينيين الا العودة الى المفاوضات المباشرة مع الحكومة الاسرائيلية دون اي شرط”.

صحيفة القدس .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً