بحضور د. مجدلاني والبرغوثي لقاء قيادي بين النضال الشعبي والمبادرة الوطنية يبحث اخر التطورات السياسية

shello
shello 2013/03/20
Updated 2013/03/20 at 10:49 صباحًا

 IMG_1726 (Small) رام الله / في لقاء قيادي جمع جبهة النضال الشعبي وحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ، في مكتب الجبهة المركزي بمدينة البيرة مساء  أمس الثلاثاء ، بحضور الامين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني ود. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة ، وأعضاء  من قيادة الجبهة والمبادرة ، بحث الجانبان أخر التطورات السياسية والأوضاع الاقليمية ، في ظل زيارة الرئيس الأمريكي اوباما للمنطقة .

وتطرق الاجتماع إلى الاوضاع المعيشية الصعبة التي يمر بها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا ، وكذلك الذين نزحوا إلى لبنان في ظل الصراع الدائر في سوريا ، وحالة المخيمات الفلسطينية ، التي بات سكانها لا يشعرون بالأمان على انفسهم وأطفالهم ، مؤكدين أن شعبنا متمسك بموقف القيادة الفلسطينية الداعي لتحييد المخيمات عن الصراع .

وقال د. مجدلاني إن المطلوب من الرئيس الأمريكي فعل حقيقي على الارض وبتغيير الادارة الامريكية من نهجها السابق والكف عن التعامل مع حكومة الاحتلال الاسرائيلية على أنها دولة فوق القانون ، مشيرا إلى استمرار هذا النهج الامريكي لا يحفظ امن واستقرار المنطقة ، وستكون الولايات المتحدة اول من يجني ثمار هذه السياسية .

ومن جانبه أكدد. البرغوثي على أن شعبنا متمسك بقرارات الشرعية الدولية وتطبيقها ، بما يضمن سلام حقيقي ، وأن وحدة شعبنا وقواه هي الرد الامثل على كافة اجراءات حكومة الاحتلال صاحبة البرنامج الاستيطاني .

واكد اللقاء على اهمية المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام والتقدم الفعلي بهذا الملف ، الامر الذي ينعكس ايجابا على قضية شعبنا للتفرغ للمهام الوطنية في ظل ما نشهده من نظام عنصري وحكومة استيطان اسرائيلية متطرفة .

هذا وناقش الاجتماع تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين في مختلف مجالات العمل الوطني ، مؤكدين أن استمرار التواصل واللقاءات بين القوى الفلسطينية امر حيوي وهام ، فالعمل الجماعي والمشترك لصالح قضية وأبناء شعبنا هو على اجندة قيادة الجبهة والمبادرة في مختلف مراحل النضال الوطني .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً