بحفل تأبين الشهيد جهاد العمارين الزق : العمارين من الطليعة التي لم تتردد في مقاومة الاحتلال

2012/07/05
Updated 2012/07/05 at 3:06 مساءً

غزة : أكد عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي محمود الزق ” أبو الوليد ” في كلمة في حفل تأبين الشهيد القائد جهاد العمارين في الذكرى العاشرة لاستشهاده , على ضرورة الوفاء لتضحيات الشهداء ومواصلة النضال لتحقيق الأهداف الوطنية التي قضوا من أجلها .

وأشاد الزق بمناقب الشهيد جهاد العمارين ودوره في مختلفة مراحل النضال الوطني , مستعرضاً مسيرة حياة الشهيد جهاد العمارين منذ انتمائه لقوات التحرير الشعبية وحركة فتح واعتقاله وإبعاده عن الوطن بعد تحريره في صفقة التبادل ” عملية الجليل ” عام 1985 , ومقاومته الاحتلال وتشكيله لكتائب شهداء الأقصى حتى اغتياله من قبل طائرات العدو الصهيوني .

وقال الزق ” بان الشهيد جهاد العمارين كان حرا ويبحث عن وطن حر فلم يجده لهذا فلم يترد بالبحث عنه حاملا سلاحه وإيمانه العميق بعدالة قضيه شعبه الذي نهب العنصريين أرضه وارتكبوا بحقه جرائم وحشية وأبشعها طرده من وطنه في لحظة استعمارية تحالفت فيها قوي الشر مع الحركة الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني .

وأضاف الزق بان جهاد المناضل هو ابن قواقع الشتات واللجوء عاصر هزيمة الجيوش العربية عام 67 وكان من الطليعة التي لم تتردد في مقاومة الاحتلال لم يتأخر ولم يفكر مليا أمام مشهد الغطرسة العنصرية لجيش الاحتلال الذي دنس أرضه واقتنع بضرورة مقاومته مهما كلف ذلك من ثمن .

وقال “سكن الوطن ولم يشغله أي هم عن المضي في طريق شائك ومتواصل في مقارعة المحتلين وفي كافة الساحات سوء في قطاع غزة أو قلاع الأسر الذي امضي فيها ما يزيد عن 14 عاما في السجون أو في الساحات الخارجية . لقد تم اغتياله كونه رقما صعبا ولم يؤمن بمعادلات الواقع المفروض علينا فأصر على المقاومة دون توقف وقدم حياته قربانا لوطنه وشعبه الذي أحبه دوما .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً