بدء الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية لمناقشة أوضاع الأسرى

2012/05/06
Updated 2012/05/06 at 2:21 مساءً

القاهرة / بدأت في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، اليوم الأحد أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والجهود العربية المطلوبة لإنهاء معاناتهم.

وشارك في الاجتماع، الذي ترأسه دولة الكويت، وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، ونائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي.

وسيضع قراقع المندوبين، وممثلي الدول العربية، ومسؤولي الجامعة العربية، بالوضع الصعب والخطير للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، لليوم التاسع عشر على التوالي، بما في ذلك سياسة ‘الاعتقال الإداري’، الذي يحتجز أكثر من 300 فلسطيني، دون تهمة ودون محاكمة.

ويناقش الاجتماع ورقة عمل، تتضمن إعادة التأكيد على ضرورة متابعة تكليف المجموعة العربية في نيويورك، لتقديم طلب للجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن استصدار قرار بطلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية في ‘لاهاي’، حول الوضع القانوني للأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، وفقا لأحكام القانون الدولي ذات الصلة، وذلك باعتبارهم أسرى حرب، ولهم الحق المشروع في مقاومة الاحتلال.

وحسب المصادر يطالب الاجتماع بضرورة إجراء الاتصالات اللازمة، مع الدول المؤيدة للقضية الفلسطينية، لتبني طلب الرأي الاستشاري، ودعم طلب منظمة الصحة العالمية الصادر في أيار/ مايو 2010، بإرسال بعثة تقصي حقائق مع الصليب الأحمر الدولي، حول الأوضاع الصحية المتردية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفضح سياستهم القائمة على الممارسات المهينة بحق الأسرى.

وحضر الاجتماع كل من: سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية بركات الفرا، والمستشار أول وفيق أبو سيدو، والمستشار ميساء هدمي، والدبلوماسيان تامر عبد الرحيم، وآسيا الأخرس.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً