بمشاركة حاشدة للنضال الشعبي : جماهير طولكرم تجدد عهدها ووفائها للقيادة وللثوابت الوطنية

shello
shello 2014/03/17
Updated 2014/03/17 at 2:50 مساءً

1069415_653729194664083_237540995_n

طولكرم : خرجت الآلاف من جماهير محافظة طولكرم ، اليوم في مسيرة الوفاء والتأييد للرئيس محمود عباس دعماً لمواقفه الرافضة للضغوط والتهديدات والمتمسكة بثوابت شعبنا.
وانطلقت المسيرة من أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة بمشاركة الموظفين العاملين في المؤسسات الحكومية والشعبية والأطر النسوية والبلدية وفصائل العمل الوطني وطلبة المدارس والجامعات والأجهزة الأمنية ، الذين رفعوا اللافتات التي تؤكد وقوفهم إلى جانب الرئيس محمود عباس لنيل حقوق شعبنا كاملة غير منقوصة ، وجابوا الشوارع والأحياء ، قبل التوقف عند ميدان الشهيد ثابت ثابت ، مرددين الهتافات دعوا الرئيس يمضي قدما في تمسكه بالثوابت ورفض ضغوط الولايات المتحدة وإسرائيل.
وأكد محافظ طولكرم اللواء عبد الله كميل في كلمة ألقاها أمام الحشد ، اعتزازه بالجماهير الكرمية التي خرجت تأييداً للرئيس ، وقال: ‘اليوم نؤكد دعمنا للرئيس قبل لقائه بالرئيس الأمريكي ، حيث يتمسك الرئيس بالثوابت، وخروج الجماهير في هذه المسيرة الحاشدة، وهو أفضل رد على اوباما ونتانياهو.
من جانبه قال أمين سر حركة فتح مؤيد شعبان ، اليوم نوجه رسالة تأييد للرئيس أبو مازن ونؤكد على تمسكنا بالثوابت خلفه، فالقدس واللاجئين وحدود الدولة وغيرها هي ثوابتنا ونحن خلف القيادة ، مؤكداً أن السلام لن يحل وهناك جندي واحد أو مستوطن في الدولة على حدود الرابع من حزيران .
وألقى الرفيق محمد علوش عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي كلمة فصائل العمل الوطني، أكد من خلالها الوقوف صفا واحدا إلى جانب الرئيس محمود عباس في رفضه لكافة الضغوط الأمريكية والإسرائيلية ، ندعم الرئيس في مواجهة هذه الضغوط التي تمارسها الادارة الأمريكية لتمرير خطة الإطار وتكريس الاعتراف بيهودية الدولة وتمديد فترة المفاوضات وكل هذه الضغوط العبثية والمكشوفة الهدف منها الالتفاف على الشرعية الدولية ومرجعيات عملية السلام ، مضيفا أن هذا الابتزاز الأمريكي الرخيص وهذا التصعيد العدواني الإسرائيلي المتصاعد لن يثني شعبنا وقيادتنا عن مواصلة طريق النضال ، طريق الحرية وإنهاء الاحتلال .

1157638_653726207997715_1919938705_n1186826_653729047997431_1999690305_n1901437_653728881330781_1451128113_n

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً