تصاعد التوتر بين بولندا وإسرائيل

shello
shello 2019/05/16
Updated 2019/05/16 at 8:35 صباحًا


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البولندية إيوا سُوارا إنه تم استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا آنا آزاري إلى وزارة الخارجية البولندية على خلفية اعتداء إسرائيلي على السفير البولندي في اسرائيلي، في واقعة زادت من التوتر بين البلدين.
ووصف رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي ما حدث بأنه “عمل عدواني ينم عن كراهية الأجانب”.
وأوقفت الشرطة الإسرائيلية إسرائيلياً في الخامسة والستين من عمره بتهمة البصق على السفير البولندي، على أن يمثل أمام المحكمة اليوم الأربعاء، في واقعة زادت من التوتر بين البلدين.
وجاء هذا الحادث بعد يوم من الغاء بولندا الإثنين زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين بسبب نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات يهودية صودرت خلال المحرقة النازية، في ملف تعتبره بولندا مغلقا.
وتجددت المخاوف من معاداة السامية في بولندا التي أقرت العام الماضي قانوناً يمنع اتهام البولنديين أو الدولة بالتواطؤ في جرائم الحرب النازية.
وأثارت الخطوة تنديدا في إسرائيل التي اعتبرت القانون مسعى لمنع الناجين من مناقشة جرائم ارتكبها بولنديون بحقهم.
وردا على ذلك قامت بولندا بتعديل القانون لإلغاء إمكانية فرض غرامة أو عقوبة بالسجن.
في شباط أثار وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس غضب بولندا بقوله إن “البولنديين يرضعون معاداة السامية مع حليب أمهاتهم”.
وفي نيسان ندد “المجلس العالمي لليهود” ببلدة بولندية بعد معلومات عن قيام مواطنين بضرب وإحراق “مجسم يمثل يهوذا” خلال يوم الجمعة العظيمة الذي يسبق عيد الفصح المسيحي وهو اليوم الذي صُلب فيه المسيح وفق التقاليد المسيحية.

Share this Article