جهاد الخازن : السيسي ابلغني بانه ينوي التصالح مع الاخوان بشرط نبهم العنف

shello
shello 2014/04/23
Updated 2014/04/23 at 8:48 صباحًا

thumb

القاهرة / رفض عدد من قيادات القوى السياسية، تصريحات الكاتب الصحفي جهاد الخازن بشأن توجه المشير عبد الفتاح السيسي، المرشح المحتمل للرئاسة، نحو إجراء مصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين بشرط نبذهم للعنف، مؤكدين بأن السيسى لا يملك التصالح في دماء المصريين التي سالت بسبب إرهاب وعنف الإخوان.

كان الكاتب الصحفي جهاد الخازن، أعلن فى تصريحات له أمس الإثنين، عن أن المشير السيسي أكد له موافقته على عودة الإخوان للمشهد السياسي بشرط نبذهم للعنف.

من جانبه رفض النائب حمدي الفخراني عضو مجلس الشعب السابق، ما نقله الخازن عن السيسى، لافتا إلى أن من يملك حق العفو والتسامح في دم المصريين هو ولي الدم وليس المشير السيسى.

وشدد فى تصريحات لـ ”مصراوى”، بأنه لايجوز إطلاقا أن يعفو السيسي عن الإخوان الإرهابيين نيابة عن ولى الدم.

وطالب البرلماني السابق، بضرورة محاسبة جميع قيادات الإخوان المسلمين سواء شاركوا فى القتل من عدمه، لافتا إلى أن هناك قيادات كان دورها مجرد التحريض وأخرى التخطيط وغيرها التنفيذ، وهو الأمر الذى يوضح إشتراك جميع القيادات فى عمليات القتل والإرهاب.

وأضاف المستشار نبيل عزمي، نائب رئيس حزب مصر وعضو مجلس الشورى السابق، أن الشعب المصري لن يقبل التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين دون محاسبة المتورطين والمحرضين فى أحداث العنف والإرهاب خلال الفترة الماضية.

وأوضح فى تصريح لـ ”مصراوى”، أن رغم أهمية مانقله الخازن على لسان المشير السيسى من الناحية العملية التي ترى أن المجتمع لابد أن يكون وحدة واحدة، إلا أنه يمكن قبوله فقط بالنسبة لمن لم يتورط فى أى أحداث عنف وقتل وإرهاب أو تحريض بحيث يكون لهم مشاركة سياسية ،أما من إرتكب العنف والتحريض فالقانون كفيل بمحاسبته .

كما أعلن النائب أبو العز الحريري، القيادي بحزب التحالف الشعبي وعضو مجلس الشعب السابق، رفضه لتصريحات المشير السيسي وتوجهاته نحو المصالحة مع الإخوان، لافتا إلى أن كل من مرشحي الرئاسة ”السيسي وصباحي”، يحاولان مغازلة الإخوان المسلمين بتصريحات نحو التفاوض والمصالحة وهو الأمر الذى يعد مهزلة فى حق الدولة وتهاون فى حقوق المصريين.

وقال الحريري في تصريحات صحفية، إنه لن يكون هناك خيرا سواء فى المشير السيسي أو صباحي حال تصالحه مع الإخوان عقب الفوز بالرئاسة.

وشدد على ضرورة مواجهة ما تقوم به الجماعة الإرهابية بكل قوة وحسم وضرورة محاسبة قياداتها وأعضائها على ما إرتكبوه من أفعال إجرامية وإرهابية في حق الشعب والوطن.

سما

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً