خلال احتفال نظمته نضال المرأة بأريحا د.مجدلاني:الوفد الفلسطيني برئاسة أبو مازن عاد من واشنطن متمسكا بالعهد والوفاء لمشروعنا الوطني

shello
shello 2014/03/24
Updated 2014/03/24 at 12:41 مساءً

IMG_5677

 

أريحا/ قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.أحمد مجدلاني لقد عاد وفدنا الفلسطيني برئاسة الرئيس أبو مازن من واشنطن كما ذهب على العهد والوفاء لمشروعنا الوطني وأسسه وثوابته متمسكا بخيار شعبنا للحرية والاستقلال.

وأضاف د.مجدلاني خلال الاحتفال الذي نظمته كتلة نضال المرأة بمناسبة الثامن من أذار يوم المرأة العالمي مساء أمس في محافظة أريحا والأغوار على مسرح بلدية أريحا ، بحضور وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية رمزي رباح، ونائب محافظ أريحا جمال الرجوب، وأعضاء الأمانة العامة لاتحاد المرأة الفلسطينية فريال عبد الرحمن وفايزة أبو الهيجا ومنى النمورة ، وممثلي فصائل العمل الوطني ورئيس بلدية أريحا محمد جلايطة، وقادة الأجهزة الأمنية ، ومؤسسات المجتمع المدني، وعضوي المكتب السياسة للجبهة رزق النمورة، ومحمد العطاونة،وسكرتيرة كتلة نضال المراة تغريد كشك، وحشد من النساء من مختلف مناطق محافظة أريحا، “رغم كل المضايقات والمحاولات الأمريكية والاسرائيلية لإنهاء القضية الفلسطينية تمسكت القيادة بموقفها الرافض ليهودية الدولة، وبحقنا بعودة اللاجئين والقدس عاصمة للدولة الفلسطينية”.

وأكد د. مجدلاني أن المرأة والأم الفلسطينية رمزا للنضال والفخر والاعتزاز وحارسة الأمل وكان لها دورا في كافة مراحل النضال الفلسطيني، مشيدا بتضحياتها وخاصة الأمهات الأسرى، وأمهات الشهداء .

IMG_5682

وتابع د.مجدلاني “إننا بحاجة لإجراءات عملية ملموسة لتثبيت حقوق المرأة في إطار القوانين والتشريعات في قانون الأحوال المدنية والعقوبات وكافة القوانين التي تنتقص من حق المرأة في المساواة مع الرجل”.

وبكلمة الفصائل الوطنية قال رباح “نقدم تحية وفاء وعرفان للأم الفلسطينية، التي ساهمت وشاركت في الثورة الفلسطينية، ووهبت أغلى ما تملك في سبيل رفعة الأسرة والوطن، داعيا لوضع قوانين تضع حدا للتمييز ضد المرأة والإسراع في إقرار قانون الضمان الاجتماعي لحماية العاملات ، وكذلك تطبيق الحد الأدنى للأجور”.

وأكد رباح أن الاحتلال الاسرائيلي لم تتوقف جرائمه ضد شعبنا، وأن الرد على ذلك يكون بالتوجه الى مجلس الأمن، وتفعيل عضوية فلسطين، داعيا الى توفير عوامل الصمود لأبناء شعبنا وخاصة في منطقة الأغوار التي تتعرض لهجمة احتلالية شرسة.

ومن جانبه أكد نائب محافظة الأغوار جمال الرجوب على استثنائية الأم الفلسطينية، فهي الشهيدة والجريحة والمبعدة واللاجئة وأم الشهيد والأسير والمبعد والمطارد، وأشار الى أن الأرض هي الأم أيضا لذا علينا صد كل المحاولات الاسرائيلية الهادفة لاقتلاعنا من أرضنا سواء بالممارسات أو بالتهديدات اليومية للمواطنين أو القيادة السياسية.

 

 IMG_5851وأكد الرجوب أن الأغوار الفلسطينية هي حدودنا الشرقية وسلة غذائنا ، نقول للاحتلال بأنها ليست للبيع أو الايجار، ولا دولة دون القدس ودون الأغوار.

وبكلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قالت عبد الرحمن ” عن الاحتفال بهذا اليوم هو فرصة للتأكيد على مكتسبات الحركة النسوية ولمراجعة السياسات وصولا لشراكة حقيقة ودور أكبر للنساء، متناسبا والإمكانيات والدور الذي لعبته ولا زالت المرأة الفلسطينية على مر عشرات السنين”.

وأضافت إننا نتطلع من خلال هذا اليوم ان يكون هذا العام، عام المساواة والحماية القانونية للمرأة من خلال تشريعات خالية من كل أشكال التمييز بما يكفل حماية وأمن المرأة، لمواجهة مسلسل الاضطهاد والقتل للنساء تحت مسميات وحجج تارة على خلفية الشرف وأخرى طمعا بالميراث، فهذا المسلسل ينتظر التشريعات والقوانين الرادعة والوعي المجتمعي لوقفه.

وتخلل الحفل وصلات فنية قدمتها كلا من فرقة اتحاد شباب النضال للدبكة الفلسطينية الشعبية، وفرقة مركز فلسطيننا للتراث والدبكة الشعبية، وفرقة مرشدات وجوقة النضال .

وكرمت الكتلة أم الأسير المحرر سامر العيساوي وأمهات شهداء وأسرى محافظة أريحا، و عدد من النساء المميزات على مستوى محافظة أريحا.

 IMG_5699IMG_5698IMG_5770IMG_5850IMG_5866

 

 

 

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً