خلال لقائه السفير الصيني د. مجدلاني : نحرص على مواصلة الجهود والعمل نحو المصالحة الوطنية ولا يمكن مواجهة اجراءات الاحتلال إلا بموقف فلسطيني موحد

shello
shello 2024/06/23
Updated 2024/06/23 at 2:05 مساءً

 

رام الله / التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي د. أحمد مجدلاني، السفير الصيني لدى دولة فلسطين تسنغ جيشين، اليوم الأحد بمكتبه بمدبنة رام الله، وأكد خلال اللقاء أهمية العلاقات الفلسطينية الصينية، مشيدا بدعم الصين المتواصل للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وثمن د. مجدلاني الجهود الصينية المخلصة وعملها المتواصل من أجل انضاج الحوار الوطني بين كافة القوى والفصائل الفلسطينية في بكين ، ومواصلة الجهود والعمل وخاصة في ضوء التطورات الميدانية على الارض سواء حرب الابادة الجماعية في غزة وكذلك خطوات الاحتلال للضم الفعلي للضفة، حيث لا يمكن مواجهة تلك الاجراءات إلا بموقف فلسطيني موحد.

وأكد حرص الجبهة على إنجاح الحوار الفلسطيني برعاية القيادة الصينية، مؤكداً أهمية إنجاز اتفاق إطار للمصالحة الوطنية وبما يؤدي إلى إعلان إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية، وأشار إلى أن إنهاء الانقسام أساس لا بد منه من أجل مواجهة كافة التحديات التي تواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية.

ومن جانبه، أكد السفير الصيني على ثبات موقف بلاده الداعم تاريخيا للحق الفلسطيني وللقضية الفلسطينية العادلة، وأن العلاقة التي تربط بين جمهورية الصين ودولة فلسطين تعود الى عقود من الزمن كانت خلالها تلك العلاقات وما زالت في تطور مستمر.

وجدد دعم الصين الشعبية للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وتحقيق السلام والتنمية.

وأكد السفير الصيني حرص القيادة الصينية على استمرار الجهود نحو الحوار الوطني الفلسطيني لتحقيق المصالحة الوطنية والوحدة تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية، مضيفاً أن الصين ستواصل دعمها للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة الأمن والاستقرار للمنطقة، وتحقيق السلام العادل.

Share this Article