«خليج ليكس» قريباً

shello
shello 2014/05/28
Updated 2014/05/28 at 10:06 صباحًا

 p04_20140528_pic1

 


غلين غرينوالد: قريباً الكشف عن وثائق وكالة الأمن القومي حول الشرق الأوسط

 

إنها قضية حق الشعوب في الاطلاع على المعلومات التي تريد الحكومات إبقاءها في الخفاء. هي نفسها معركة موقع «ويكيليكس». وهي برنامج عمل إدوارد سنودن وغلن غرينوالد اللذين كشفت وثائقهما الكثير من أسرار واحدة من أهم وكالات الاستخبارات الأميركية. في ما يأتي أول مقابلة لوسيلة إعلامية عربية، أجرتها «الأخبار» مع غرينوالد الذي أكّد اقتراب موعد نشر وثائق سنودن الخاصة بالشرق الأوسط

أعلن الصحافي الأميركي غلين غرينوالد، الذي نشر عدداً من الوثائق السرية الخاصة بوكالة الأمن القومي الأميركية، أنه سيتم قريباً الكشف عن وثائق تسلّط الضوء على برامج الشراكة والمراقبة القائمة بين الوكالة وأجهزة استخبارات في الشرق الأوسط، على الأخص في دول خليجية. وقال غرينوالد الذي كان أوّل من فجّر فضيحة وكالة الأمن القومي عام 2013، وفاز بجائزة بوليتزر عن تغطيته المستمرة للقضية، إنه سيتم الكشف عن وثائق إضافية متعلقة بمنطقة الشرق الأوسط.

العدد ٢٣٠٣

… «بلى، المؤامرة موجودة»

جوي سليم

«لطالما اتُّهم من يقتنع بهذه الحقائق بأنه من دعاة نظرية المؤامرة». هذا ما كتبه الصحافي الأميركي غلن غرينوالد (46 عاماً) في مقالةٍ أعقبت نشر وثائق عن حيلٍ سيكولوجية وجنسية تستخدمها وكالة الأمن القومي الأميركي ونظيرتها البريطانية للإيقاع بالأفراد والشركات عبر الإنترنت. ربما كان من أهم ما فعله شريك إدوارد سنودن في فضائح التجسس الأميركية والبريطانية التي طاولت العالم، أنه قال للرأي العام العالمي بوضوح: «بلى، المؤامرة موجودة».

إدوارد سنودن: أسوأ كوابيس أميركا

جوي سليم

ذكي، هادئ، مرتاح مع نفسه، ومتواضع، بحسب معظم من قابل الشاب الذي أقلق راحة حكام واشنطن. المبرمج الشجاع مثّل خرقاً صارخاً في منظومة «القيم الأميركية»، عندما نجح في كشف زيف مفاهيم عدة، أهمها: تقديس الولايات المتحدة لحرية الفرد وحقوقه. قبل عامٍ قالها الشاب العشريني صراحةً: أميركا هي أعتى ديكتاتورية في العالم. ما من «أخ أكبر» يضاهي حكومتها التي عبرت الحدود لتتجسس على العالم بأسره.

العدد ٢٣٠٣

ويكيليكس: فاتحة عهد «الأشرار»

جوي سليم

هو صاحب «أكبر تسريب لمعلومات سرية في التاريخ»، والموقع الذي أحرج أنظمة وحكومات حول العالم، مسبباً لها مشكلات دبلوماسية، إضافةً إلى كشفه حقائق كبرى عن العديد من الأحداث والشخصيات. «ويكيليكس» هو «منظمة إعلامية لا تبغي الربح»، بحسب تعريف الموقع الإلكتروني. وهو متخصص بنشر معلومات ووثائق مسربة بالاعتماد على شبكة من الصحافيين المتطوعين من أنحاء العالم كافة. عام 2006 خرج موقع المنظمة إلى العلن، حين بدأ بنشر وثائق عن حربي أفغانستان والعراق. بعد سنةٍ، مثل فيديو يظهر طائرة أميركية تلاحق مدنيين وتقتلهم في العراق، علامة فارقة في مسيرة الموقع.

 

الاخبار اللبنانية


 

 

إنها قضية حق الشعوب في الاطلاع على المعلومات التي تريد الحكومات إبقاءها في الخفاء. هي نفسها معركة موقع «ويكيليكس». وهي برنامج عمل إدوارد سنودن وغلن غرينوالد اللذين كشفت وثائقهما الكثير من أسرار واحدة من أهم وكالات الاستخبارات الأميركية. في ما يأتي أول مقابلة لوسيلة إعلامية عربية، أجرتها «الأخبار» مع غرينوالد الذي أكّد اقتراب موعد نشر وثائق سنودن الخاصة بالشرق الأوسط

أعلن الصحافي الأميركي غلين غرينوالد، الذي نشر عدداً من الوثائق السرية الخاصة بوكالة الأمن القومي الأميركية، أنه سيتم قريباً الكشف عن وثائق تسلّط الضوء على برامج الشراكة والمراقبة القائمة بين الوكالة وأجهزة استخبارات في الشرق الأوسط، على الأخص في دول خليجية. وقال غرينوالد الذي كان أوّل من فجّر فضيحة وكالة الأمن القومي عام 2013، وفاز بجائزة بوليتزر عن تغطيته المستمرة للقضية، إنه سيتم الكشف عن وثائق إضافية متعلقة بمنطقة الشرق الأوسط.

العدد ٢٣٠٣

… «بلى، المؤامرة موجودة»

جوي سليم

«لطالما اتُّهم من يقتنع بهذه الحقائق بأنه من دعاة نظرية المؤامرة». هذا ما كتبه الصحافي الأميركي غلن غرينوالد (46 عاماً) في مقالةٍ أعقبت نشر وثائق عن حيلٍ سيكولوجية وجنسية تستخدمها وكالة الأمن القومي الأميركي ونظيرتها البريطانية للإيقاع بالأفراد والشركات عبر الإنترنت. ربما كان من أهم ما فعله شريك إدوارد سنودن في فضائح التجسس الأميركية والبريطانية التي طاولت العالم، أنه قال للرأي العام العالمي بوضوح: «بلى، المؤامرة موجودة».

إدوارد سنودن: أسوأ كوابيس أميركا

جوي سليم

ذكي، هادئ، مرتاح مع نفسه، ومتواضع، بحسب معظم من قابل الشاب الذي أقلق راحة حكام واشنطن. المبرمج الشجاع مثّل خرقاً صارخاً في منظومة «القيم الأميركية»، عندما نجح في كشف زيف مفاهيم عدة، أهمها: تقديس الولايات المتحدة لحرية الفرد وحقوقه. قبل عامٍ قالها الشاب العشريني صراحةً: أميركا هي أعتى ديكتاتورية في العالم. ما من «أخ أكبر» يضاهي حكومتها التي عبرت الحدود لتتجسس على العالم بأسره.

العدد ٢٣٠٣

ويكيليكس: فاتحة عهد «الأشرار»

جوي سليم

هو صاحب «أكبر تسريب لمعلومات سرية في التاريخ»، والموقع الذي أحرج أنظمة وحكومات حول العالم، مسبباً لها مشكلات دبلوماسية، إضافةً إلى كشفه حقائق كبرى عن العديد من الأحداث والشخصيات. «ويكيليكس» هو «منظمة إعلامية لا تبغي الربح»، بحسب تعريف الموقع الإلكتروني. وهو متخصص بنشر معلومات ووثائق مسربة بالاعتماد على شبكة من الصحافيين المتطوعين من أنحاء العالم كافة. عام 2006 خرج موقع المنظمة إلى العلن، حين بدأ بنشر وثائق عن حربي أفغانستان والعراق. بعد سنةٍ، مثل فيديو يظهر طائرة أميركية تلاحق مدنيين وتقتلهم في العراق، علامة فارقة في مسيرة الموقع.

 

الاخبار اللبنانية

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً