دائرة العمال في جبهة النضال الشعبي تتضامن مع النقابيين الايطاليين

2022/08/02
Updated 2022/08/02 at 10:53 صباحًا

رام الله : عبرت (دائرة العمال المركزية) في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني واطارها النقابي كتلة نضال العمال عن استهجانها الشديد وقلقها من المس بالحقوق والحريات النقابية، حيث تواصل السلطات الإيطالية اجراءاتها المخالفة بكافة القوانين واتفاقيات العمل الدولية ضد النقابيين الايطاليين.
ووجه محمد علوش عضو المكتب السياسي للجبهة وسكرتير دائرة العمال المركزية فيها رسالة تضامن مع القادة النقابيون في ايطاليا، قائلاً : ان دائرة العمال المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وكتلة نضال العمال، تؤكد وبشكلٍ قاطع ادانتها واستنكارها للهجمات غير المبررة، وغير القانونية، والمرفوضة بكافة الأحوال ضد النقابيين الإيطاليين المناضلين، حيث مرت عدة شهور على المداهمات الاستفزازية لقوى الشرطة الايطالية على مكاتب نقابة (Unione Sindacale di Base (USB Italia))USB، وهذا الهجوم على النقابيين يتصاعد بشكل غير مقبول اطلاقاً في ظل اصرار السلطات الايطالية على انتهاج سياسة الاقتحام والاعتداء على حرية التنظيم النقابي من خلال وضع بعض القادة النقابيين تحت الاعتقال المنزلي والتفتيش المتكرر لبيوتهم ولمقار النقابات.

وأضاف علوش : من الواضح تماماً وبما لا يقبل مجالاً للشك بأن النضال الطبقي للنقابات يؤرق الطبقة البرجوازية، حيث يتواصل الاعتداء بطريقة غريبة، بملاحقة الرفاق النقابيين، لتنظيمهم الإضرابات والتظاهرات، وان هذا النضال النقابي والمطلبي العادل هو حق مشروع لكافة النقابات في نضالها من أجل توفير ظروف عمل ومعيشة كريمة.

واختتم رسالته قائلاً : نرفض هذا الاستبداد وهذه الاجراءات الاستفزازية في ملاحقة قادة الحركة النقابية والتنظيم النقابي اليساري في ايطاليا، ونقف الى جانب هؤلاء الرفاق في نضالهم من أجل الحقوق والحريات النقابية، ونطالب كافة الاتحادات النقابية وعلى رأسها اتحاد النقابات العالمي للضغط على الجانب الايطالي لوقف هذه السياسات التي تمثل انتهاكاً صارخاً لحقوق الانسان أولاً وللحقوق والحريات النقابية.

Share this Article
%d مدونون معجبون بهذه: