دعت للكف عن سياسة توفير الحماية الدولية للاحتلال : النضال الشعبي عمليات الإعدام الميداني وحرب الإبادة الجماعية نهج الفاشيين الجدد بحكومة الاحتلال

shello
shello 2024/06/11
Updated 2024/06/11 at 7:20 مساءً

 

رام الله / ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عمليات الاعدام الميداني والجرائم الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال، ضد ابناء شعبنا ،والاقتحامات اليومية للمدن والقرى والمخيمات ،وانتشار حواجز الموت ، وكل ذلك يأتي بقرار سياسي من الفاشيين الجدد ومتزامنا مع جرائم الابادة الجماعية ضد أهلنا بغزة.

واعتبرت الجبهة هذه الجرائم امتدادا لمسلسل الانتهاكات وحرب الإبادة المتواصلة بحق أبناء شعبنا، داعية إلى سرعة التدخل الجاد لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وأن استمرار هذه السياسة، ليؤكد أن مخططات الاحتلال متواصلة ضمن توجيهات الفاشيين فيها والهادفة للمزيد من القتل والدمار .

وحملت حكومة الاحتلال المسؤولية المباشرة عن هذا الاجرام مطالبة المجتمع الدولي بمغادرة مربع الصمت على عمليات الإعدام المباشرة التي ينفذها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، إلى مربع الفعل واتخاذ إجراءات فورية لمحاسبة الاحتلال.

وجددت الجبهة مطالبتها للمحكمة الجنائية الدولية بسرعة البت في تحقيقاتها بجرائم الاحتلال وصولاً لمحاسبة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين والتخلي عن سياسة الحماية الدولية لهم ولكافة الدول الداعمة للاحتلال.

Share this Article