ديسكين :”إسرائيل” رفعت من مكانة حماس وتعمدت إذلال الرئيس محمود عباس

shello
shello 2013/01/04
Updated 2013/01/04 at 11:16 مساءً

القدس :نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت في عددها الصادر اليوم مقابلة لرئيس جهاز الشاباك السابق “يوفال ديسكين” والتي انتقد فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير جيشه أيهود باراك ووصفهما بعدم المسئولين، قائلاً “إن نتنياهو رجل يخاف ويفضل مصالحه الشخصية على المصالح العامة في إسرائيل”.

وتشير الصحيفة إلى أن حديث “ديسكين” قرر التكلم عما كان سراً للتحذير من احتمال اندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية أو تورط “إسرائيل” بالملف الإيراني، مشيراً إلى أنه لا يشعر بالثقة في قدرات نتنياهو وباراك في قيادة الصراع مع كافة الأطراف.

وأضاف ديسكين “إن نتنياهو متردد وأنه يوجد أزمة داخلية زعامية قيادية في حكومته حالياً ،أزمة أخلاق واستهتار كبير في الجمهور الإسرائيلي”، مشيراً إلى أن البعض قد يقول أنه مبالغ في ذلك لكن من يرى الصورة بعينه سيرى أكثر سوءاً مما أتحدث.

وتحدث ديسكين عن أن نتنياهو وباراك يتناولون السجائر والكحول أثناء النقاشات الهامة خاصة فيما يتعلق بمصير الجمهور الإسرائيلي من ملفات أمنية، لافتاً إلى أن نتنياهو يريد أن يكون مثل بيغين الذي استطاع تدمير المفاعل النووي الإيراني، أو أولمرت الذي ناول منه عدة مرات لاستبعاده عن الحلبة السياسية.

وبشأن الوضع داخل الأراضي الفلسطينية والنزاع السياسي بين حركتي فتح وحماس قال رئيس الشاباك السابق إن “إسرائيل” رفعت من مكانة حماس وتعمدت إذلال الرئيس محمود عباس، مضيفاً “إن إسرائيل انتهجت طريقا تظهر حركة حماس على أنها الأرقى والمسيطرة على مقاليد الأمور في المجتمع الفلسطيني وأنها الأقدر على مواجهة إسرائيل”، مشيرا إلى العديد من الخطوات والإجراءات العسكرية كانت من المفترض أن تنفذ من أجل تغيير الصورة إلا أن نتنياهو وباراك أثبتوا ضعفهم أمام حماس في عملية “عامود السحاب”.

وحول الملف النووي الإيراني قال ديسكين في وصف احد الاجتماعات الهامة حول إيران بالقول “إن نتنياهو وباراك وليبرمان كانوا يدخنون السيجار في حين كان وزير الجيش بين الحين والآخر يقوم بصب كاس من المشروبات الروحية”.

عكا أون لاين .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً