د. مجدلاني :السلطة ستتجاوز أزماتها المالية قريباً

shello
shello 2013/01/29
Updated 2013/01/29 at 1:48 مساءً

 غزة /أكد وزير العمل د.أحمد مجدلاني، أن السلطة الفلسطينية تعاني من أزمات مالية خانقة ومتفاقمة منذ عدة شهور، زادت حدتها بشكل خطير بعد رفع مكانة فلسطين بالجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي .

وقال د.مجدلاني، في تصريح خاص لـ” فلسطين أون لاين ” اليوم الثلاثاء :” السلطة الفلسطينية تتعرض لحملة ابتزاز سياسي ومالي كبيرة جداً، بسبب رفضها للضغوطات الخارجية وإصرارها على رفع مكانة دولة فلسطين، في المؤسسات الدولية “.

وشدد على أن هدف تلك الضغوطات الأساسي هو إضعاف السلطة، وإجبارها على الخوض بغمار المفاوضات من جديد مع الجانب (الإسرائيلي) دون أي شروط مسبقة .

وأضاف د.مجدلاني:” إسرائيل والولايات المتحدة تريدان، السلطة مترهلة وهشة، لتخدم مصالحهما وتمرير سياستهما العنصرية في المنطقة”، مؤكداً أن تلك الضغوطات والإبتزازات لن تؤثر في السلطة وستتحداها بوحدة الصف الفلسطيني.

وحول ما إذا كان التهديد بحل السلطة، سيكون حلاً لأزمات السلطة الحالية، قال وزير العمل :” حل السلطة ليس المخرج، وستحاول بكل الطرق المتوفرة لها، الخروج من أزماتها قريباً”.

وحذرد. مجدلاني، من استمرار التعامل العربي مع السلطة بشكله الحالي، مؤكداً أن الموقف العربي تجاه السلطة لم يكن في حجم التوقعات، لافتاً إلى أن العرب حتى اللحظة لم يفوا بالتزاماتهم المالية تجاه السلطة وما تم الاتفاق عليه في القمة العربية الأخيرة التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية خانقة منذ تشرين الثاني من العام الماضي وتعتبر الأسوأ في تاريخها ، إذ إن حجم الديون المستحقة عليها بلغت أكثر من 2,4 مليار دولار، وهي عاجزة عن الإيفاء بالتزاماتها الحكومية الرسمية لموظفيها ودعم مشاريع التنمية المحلية بصفة عامة .

وقررت (إسرائيل) مطلع الشهر الماضي حجز عائدات الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية، بموجب اتفاق أوسلو بين الجانبين، وتقدر بمليار دولار سنويا.

وجاء القرار الإسرائيلي ردا على الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر الماضي بترقية مكانة فلسطين إلى صفة دولة مراقب غير عضو، رغم المعارضة الأمريكية و(الإسرائيلية).

بدوره، توقع عضو اللجنة المركزية في حركة “فتح”،جمال محيسن ، في تصريح سابق لـ”فلسطين أون لاين” أن يتخذ رئيس الوزراء الإسرائيلي ببنيامين نتنياهو ، قرر تحويل أموال السلطة بعد تشكيل حكومته اليمينية، قائلاً :” نتنياهو لن يتخذ قرار التحويل، إلا بعد الانتهاء والاتفاق على تشكيلة حكومته المقبل، بعد فوزه الضعيف في الانتخابات الإسرائيلية”.

فلسطين أون لاين -نادر الصفدي.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً