د. مجدلاني زار جرحى عصيره: اعتداءات المستوطنين إعادة لتاريخ العصابات الصهيونية

2012/05/20
Updated 2012/05/20 at 3:21 مساءً

        نابلس / قال د. أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، أن تمادي عصابات المستوطنين باعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين وبحماية قوات الاحتلال الاسرائيلي هي سياسة اسرائيلية ممنهجة .

وأضاف د. مجدلاني خلال زيارته مساء امس ووفد من جبهة النضال ضم عضو المكتب السياسي عوني ابو غوش وعضوي اللجنة المركزية مناضل حنني ومحمد عدوان جرحى عصيرة القبلية، في مستشفى رفيديا في نابلس  أن الاعتداء الهمجي الذي ارتكبته عصابات المستوطنين يتطلب توفير الحماية الدولية لشعبنا وحمايته من ارهاب قطعان المستوطنين المتواصل .

معتبراً أن ما يقوم به المستوطنون من اعتداءات وتشكيلهم لعصابات وجماعات لقمع الفلسطينيين هو إعادة لتاريخ العصابات الصهيونية “شتيرن وايتسل” و”الهاغاناه” التي ظهرت في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي، وأن الخطورة أصبحت أكبر مما كان عليه الوضع من ذي قبل.

وأشار د. مجدلاني  أن إطلاق العنان لقطعان المستوطنين وبحماية ما يسمى شرطة وجيش الاحتلال يأتي بقرار سياسي وحسب خطة ممنهجة تتبعها حكومة الإرهاب والتطرف الإسرائيلية، ضمن مشروعها القاضي بتهجير الفلسطينيين وطردهم من أرضهم ومدنهم وقراهم.

وأوضح د. مجدلاني أنه خلال الأسبوع المنصرم صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عمليات تدمير الممتلكات والاعتداء على المواطنين،  وأن الأعمال الوحشية التي يقوم بها المستوطنون تتزامن مع تصعيد إسرائيلي خطير يهدف الى ايتلاع المزيد من الاراضي الفلسطينية لصالح غول الاستيطان وكذلك عمليات التهويد المستمرة لمدينة القدس.

 ودعا د. مجدلاني إلى  فرض عزلة على حكومة الاحتلال وأن ما تقوم به على الارض من اجراءات هي  جريمة مخالفة للقانون الدولي وأن أعمال المستوطنين جرائم حرب،  مطالبا المنظمات والمؤسسات الدولية إلى مقاضاة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً