د.مجدلاني: لن نسمح باستخدام أبناء اليرموك دروعا بشرية

shello
shello 2014/01/14
Updated 2014/01/14 at 3:05 مساءً

 

40_53_15_7_10_20122 

بيت لحم/ اكد احمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو الوفد الرئاسي الى سوريا، انه لن يٌسمح باختطاف ابناء شعبنا واستخدامهم كدروع بشرية في مخيم اليرموك، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني باكمله سيتحرك لانقاذ سكان مخيم اليرموك.

وقال مجدلاني ” ان اختطاف مخيم اليرموك من قبل مجموعات مسلحة مارست وتمارس الارهاب الممنهج هو جريمة حرب، وهي جريمة ضد الانسانية بطريقة همجية وغير انسانية، جاء ارتباطا بموقف هنا او هناك او بما يتعلق بعقد مؤتمر جنيف” .

واضاف مجدلاني في مؤتمر صحفي بسوريا، ان استخدام الفلسطينيين كورقة سياسية من قبل اي طرف لن يخدم اي هدف سياسي او مطلب سياسي، مؤكدا ان الموت جوعا في المخيمات الفلسطينية امر غير مقبول انسانيا ولا ضميريا ولا ادبيا ولا وطنيا .

وقال :”ان تحركات كان خلال الايام الماضية باعطاء الاولية القصوى لادخال المواد التموينية الى المخيم، وتعاونا مع وكالة الاونروا وحضرنا مجموعة من الطرود مع شحنة من الادوية الاساسية ورتبنا كل الامور بالتنسيق مع السلطات السورية واتفقنا على طريق امن لايصال هذه المواد من اجل اخراج المرضى والحوامل والشيوخ والاطفال .. الا انه جرى استهداف القافلة قبل وصولها بـ 100 متر بمنطقة التجمع المتفق عليها، وهي مسجد ام المؤمنات، مؤكدا ان مصادر اطلاق النار كانت محددة ومعروفة من القاطع الذي يسيطر عليه جبهة النصرة ومايسمى باحرار الشام وداعش وجميعهم من التنظيمات المعروفة بارتباطاتها ونهجها .

وتابع :” ان الوفد قام باتصالات داخل المخيم وخارجه ومع السلطات السورية وفصائل العمل الوطني بسوريا”،

واكد احمد مجدلاني انه فيما يتعلق بالموضوع السياسي “حرصنا بالتنسيق مع السلطات السورية على معالجة الموضوع السوري وفق اخلاء المخيمات السورية من السلاح وعودتها الى بيئة امنة، بالاضافة الى عمل تسويات امنية لمين يرغب من المسلحين شأنه شأن اي سوري اخر قامت بعمل تسويات له، ومعالجة قضايا الموقوفين ممن لم يثبت تورطهم ودانتهم في الازمة السورية . .. ولم نربط بيوم من الايام نجاح هذه الجهود السياسية بالجهد الاغاثي من اجل ايصال المواد الاغاثية الى المخيمات الفلسطينية”،

وقال ان نحو 300 الف لاجيء فلسطيني اضطروا الى مغادرة المخيمات الفلسطينية بسوريا وخسروا منازلهم، مؤكدا ان 100 الف لاجئي منهم اضطروا الى الهجرة الى خارج سوريا، كما غرق اكثر من 600 لاجيء فلسطيني في البحر المتوسط .

معا .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً