د. مجدلاني يقدم التهاني للرئيس الصيني والقيادة الصينية بالذكرى الـ103 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني

shello
shello 2024/07/01
Updated 2024/07/01 at 11:32 صباحًا

رام الله: قدم د. أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، التهاني لرئيس جمهورية الصين الشعبية، الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني، شي جين بينغ، ووزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ليو جيانتشاو، وذلك في رسالتين منفصلتين لكل منهما، بمناسبة مرور مائة وثلاثة أعوام على تأسيس الحزب.
ووجه مجدلاني التهنئة والتحية باسمه وباسم أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، بمناسبة حلول الذكرى الـ103 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، والذي يعكس أصالة انتماء الحزب للحضارة الصينية وللقيم الصينية العظمية، والذي كان وما زال رافعة حضارية للشعب الصيني وللأمة الصينية وملهماً بالاشتراكية ذات الخصائص الصينية لكافة القوى والأحزاب التي تبحث عن التحديث وعن المستقبل.
وقال د. مجدلاني: اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، ونحن نبرق لكم بالتحية والتهنئة بهذه الذكرى العزيزة، فإننا نقدر ونثمن كافة المواقف الصينية الثابتة والمبدئية والتاريخية الداعمة للقضية الفلسطينية، والمبادرة الصادقة لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية وبما يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، والتي عبرتم عنها من خلال رؤيتكم ذات النقاط الثلاث لحل القضية الفلسطينية، وكذلك الجهود الصينية من أجل المساهمة الإيجابية في الحوار الوطني الفلسطيني لإنهاء الانقسام، والتي كنا أول من رحب بها لإيماننا بأن هناك ضرورة لتعزيز الدور الصيني لمعالجة مشاكل الشرق الأوسط وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، كونها تشكل رافعة لقضية شعبنا الفلسطيني وحقوقنا الوطنية العادلة والمشروعة، مؤكداً أهمية استمرار التأثير الصيني في القرار الدولي والتنسيق مع الدول الصديقة لتحويل الرؤية الصينية الى مبادرة دولية تكون قادرة على خلق بيئة جديدة نحو مؤتمر دولي للسلام يضع حداً للهيمنة الامبريالية والاستفراد الأمريكي للعملية السياسية، حيث أثبتت الادارات الأمريكية المتعاقبة فشلها في أن تكون راعياً نزيهاً لعملية صنع السلام، كونها منحازة للاحتلال وشريكاً له في سياساته واجراءاته العدوانية والاستفزازية، والتي تجلت خلال الحرب العدوانية والابادة الجماعية المتواصلة في قطاع غزة، وممارسة ارهاب الدولة والتطهير العرقي بحق شعبنا الأعزل، الذي يدعو المجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية من بطش الاحتلال ومليشيات المستوطنين الإرهابيين، حيث نتعرض لحرب شاملة ومكتملة الأركان من قبل حكومة العنصرية والفاشية في إسرائيل وبدعم مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية.
وأضاف د. مجدلاني، أننا نعتز بعلاقات الصداقة الوثيقة بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والحزب الشيوعي الصيني، وبهذه العلاقات الوطيدة والمستمرة والقائمة على أساس التقدير والاحترام والتعاون المتبادل والتنسيق المشترك في كافة القضايا والمجالات، مؤكداً الحرص على تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية وعلى كافة المستويات، للاستفادة من التجارب الصينية الرائدة ومن تجارب الحزب الشيوعي الصيني التي تشكل نموذجاً ملهماً لكافة القوى والأحزاب الاشتراكية والتقدمية التي تناضل من أجل الديمقراطية والاشتراكية والعدالة والانصاف وبناء مستقبل المصير المشترك للبشرية.

Share this Article