د. مجدلاني يكرم نضال الطلبة بجامعة القدس المفتوحة ويؤكد على الدور الطليعي والمستقبلي للطلاب والشباب

2012/12/29
Updated 2012/12/29 at 3:49 مساءً

رام الله / أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على الدور الطليعي والمستقبلي للطلاب والشباب ، وهم الرأسمال الوطني الذي يتوجب المحافظة عليه وتنميته وتوعيته في اطار التنمية البشرية لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية .

واضاف د. مجدلاني خلال تكريم جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، اليوم السبت في مكتبها بمدينة رام الله ، كوكبة من اطارها الطلابي كتلة نضال الطلبة بجامعة القدس المفتوحة رام الله ، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة عوني أبو غوش ، وعضو اللجنة المركزية مراد عبد الرحيم ، أن المسؤولية الوطنية التي توجب علينا البحث عن امكانيات وتوفير مناخ للطلبة والبحث عن مخرجات عملية لتوفير الصمود وتعزيز ثقافة البناء وتحمل المسؤولية .

وأشاد د. مجدلاني بالدور الحيوي والفعال للطلبة في الجامعات الفلسطينية  باعتبارهم رهان المستقبل لحملة راية النضال والعمل على دحر الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، موضحا أن توفير فرص العمل والحد من البطالة في صفوف خريجي الجامعات والشباب بشكل عام مسؤولية وطنية ، تساهم في التنمية البشرية.

ومن جانبه أكد أبو غوش على أن الطلبة ضمن اولويات الجبهة التي تعطي اهتماما خاصا لكادرها الطلابي وكذلك تحملهم للمسؤولية في اطار اطرها النقابية والحزبية ، واطلاق العنان للتفكير الايجابي والابداعي ، والعمل على صقل الشخصية والتثقيف والتوعية،منوها أنه وبالتجربة الملموسة اكد طلبة كتلة نضال الطلبة قدرتهم ومسؤوليته في الجانب التنظيمي والوطني ، وتحملوا جزءاً من النضال والمساهمة في خدمة المجتمع المحلي ، وكذلك على المستوى الوطني العام .

مشيراً إلى أن المرحلة القادمة من العمل سترتكز إلى رؤية واضحة تنطلق من شعار إرادة عطاء وبناء، وذلك على قاعادة العمل الجماعي الذي بمقدوره  صقل الكادر نحو مستقبل أفضل وواعد.

وفي ختام اللقاء كرمت الجبهة اطارها الطلابي بجامعة القدس بدرع تقديري ، كما كرمت سكرتيرها في الجامعة تركي برهم بدرع التقدير ، مؤكدة على أن الوطن والقضية بحاجة لجهود الشباب والطلبة فهم عنصر البناء والتحدي .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً