د. مجدلاني يلتقي بمؤسسات مقدسية ويؤكد القدس ومؤسساتها من أولويات القيادة الفلسطينية لتعزيز الصمود

2012/12/14
Updated 2012/12/14 at 5:41 مساءً


 رام الله / أكد  الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وزير العمل الفلسطيني د. احمد مجدلاني ، أن مدينة القدس ومؤسساتها ضمن أولويات القيادة الفلسطينية من أجل تعزيز الصمود الفلسطيني ، وذلك عبر وضع سياسات واستراتيجيات عمل وطنية يكون بمقدورها مواجهة كافة التحديات من عمليات التهويد والأسرلة.

وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه أمس الخميس بمكنيه بمدينة البيرة ، وفودا تمثل مؤسسات مقدسية، ضمت لجنة العاملين بمدرسة دار الايتام الاسلامية خالد ابو ارميلة،صبح سيوري،  وجمعية المسعفين العرب ،محمد غرابلة ،خالد غرابلة ،راجح هوارين ،منصور السلايمة ،باسمة الافندي،  وجمعية زهرة المدائن لتنمية وتطوير المجتمع اشرف الرجبي ، سمير البيبي، سامر قواس، محمد أبو خضير،وعصام الصواف، أن القدس بحاجة الى رؤية عمل واضحة بعيدة عن الطروحات الاغاثية و الارتجالية والعفوية ،بل رؤية عمل ترتكز  على خطط عمل تنطلق من محددات واضحة تتمثل بالإسكان والوضع الصحي والتعليم ورعاية جيل الشباب والمؤسسات الوطنية القابضة على الجمر في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وإجراءاته.

ومشيرا ان مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وان كافة الإجراءات التي قامت بها سلطات الاحتلال منذ العام 1967 ولغاية اليوم تعتبر إجراءات باطلة شرعا وقانونا، ويجب ايلاء أهمية بخاصة فيما يتعلق بالتنمية البشرية والاهتمام بشريحة الشباب كونهم الأقدر على الدفاع عن القدس وحمايتها.

ومن جانبه تحدث مدير جمعية زهرة المدائن لتنمية وتطوير المجتمعي أشرف الرجبي عن العقبات وسياسة الضغط التي تقوم بها حكومة الاحتلال على المؤسسات الفلسطينية في القدس ومحاربتها بشتى الطرق والأساليب ، بهدف فرض سياسة الامر الواقع وتهويد المدينة وإضعاف الوجود الفلسطيني فيها .

 موضحا ان كل المبادرات الداعمة للقدس لن ترتقي الى المستوى المطلوب لغاية اللحظة، وشدد على ضرورة دعم السكان المقدسيين من خلال إقامة مشاريع إسكان لهم لتعزيز صمودهم أمام إجراءات الاحتلال القاهرة بحقهم، والعمل على دعم المؤسسات الوطنية في القدس وتحديدا المدارس العربية التي تحاول سلطات الاحتلال تطبيق المنهاج الإسرائيلي عليها.

بدوره  أشار صبح سيوري ممثلا عن لجنة العاملين بمؤسسة دار الايتام الاسلامية الى  ضرورة توفير ميزانية خاصة لدعم المدينة المقدسة وتحديدا المواطن المقدسي الذي يدفع من نفسه وعقيدته ثمنا لبقائه في مدينة القدس ، مؤكدا على توحيد كافة الجهود للنهوض بواقع المدينة المقدسة ومؤسساتها.

وفي ختام اللقاء كرمت لجنة العاملين لدى دار الايتام الاسلامية ، وجمعية المسعفين العرب الدكتور مجدلاني بدروع تقديرية ، نظرا لجهوده في خدمة مؤسسات المدينة ، مؤكدين على الحرص والتعاون المستقبلي لتعزيز صمود الفلسطيني بعاصمكته مدينة القدس .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً