رؤيةً امريكية للحل الدائم تواجه برفض اسرائيلي

shello
shello 2013/11/05
Updated 2013/11/05 at 11:48 صباحًا

 

e1911383_P11-02-N25150-640_512475_large

رام الله / ذكرت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية ان الولايات المتحدة الامريكية تدرس إمكانية اتخاذ خطوة خلال الشهرين او الثلاثة شهور القادمة، لدفع عملية المفاوضات للأمام، تتضمن مبادئ الحل الدائم للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

واضافت الصحيفة “ان كيري سيطرح هذه الخطة في حال بقيت المفاوضات بين الجانبين تراوح مكانها دون إحراز اي تقدم فعلي .

وكانت زعيمة حزب ميرتس زهافا جال – اون ذكرت لـصحيفة “هآرتس” يوم امس انها علمت من احاديثها مع مصادر اميركية وفلسطينية وعربية “ان كيري وضع نتنياهو في صورة ذلك خلال إجتماعهما الأخير في روما، وان الولايات المتحدة ستنتقل من دور الوسيط بين الطرفين الى دور التدخل الفعلي في مسار المفاوضات”.

ونسبت الصحيفة لمصدر اسرائيل مطّلع على مجرى المفاوضات قوله “ان الاقتراح سيكون بمثابة جسر للهوة بين الطرفين في حال استمرت المفاوضات تراوح مكانها دون إحراز اي تقدم لغاية شهر كانون ثاني المقبل”.

واشارت الصحيفة إلى ان كيري الذي سيصل اليوم الى الأراضي الفلسطينية واسرائيل، سيوضح لابو مازن ونتنياهو بأن الولايات المتحدة معنية برؤية تقدم في المفاوضات وضرورة البدء بتناول المواضيع الحيوية، وتحديداً ما يتعلق بالحدود والتدابير الامنية.

وفي ذات السياق، فقد نفى كيري اثناء زيارته للمملكة العربية السعودية يوم امس وجود مثل هذه الخطة وقال: “ان الحديث عن خطة سلام اميركية غير دقيق”. مؤكداً “ان الولايات المتحدة ستستمر في مسارها الحالي وان ليس هناك خطة اخرى لذلك”.

وفيما لم تنف المصادر الاسرائيلي ما ذكرته” جال -اون” فقد اكدت ان اسرائيل “على إستعداد لدراسة اي مقترحات تحافظ على المصالح الحيوية لأمنها” وذلك حسب ما رشح من جلسة كتلة الليكود في الكنيست رداً على تصريحات “جال – اون” والتي نقل عن نتنياهو قوله خلالها “لن نقبل اي إملاءات خارجية وان اي ضغط لن يكون مجدياً”.

ومن جانبها، قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي لصحيفة “هآرتس” انه حسب ما هو معلوم لغاية الآن فإن “الولايات المتحدة ستبلور إقتراحاً لجسر الهوة بين الطرفين وليس خطة إطار”.

وفي ذات السياق فقد ذكرت صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم ان كيري وفي اعقاب محادثاته مع نتنياهو في روما “فهم عدم جدية نتنياهو للتوصل الى إتفاق دائم مع الفلسطينيين، وان لنتنياهو إعتباراته الخاصة والاتفاق الدائم ليس في مخيلته”.

وتناولت صحيفة “يديعوت احرونوت” ذات الموضوع بالقول انه في اعقاب 15 جلسة مفاوضات، وكل جلسة استمرت لـ 3-4 ساعات وفي اماكن مختلفة، وعلى الرغم من التكتم الشديد على مسار المفاوضات الا انها تناولت جميع المواضيع الحيوية، وان جميع المسائل مطروحة على الطاولة.

واضافت يديعوت “ان الطرفين إتفقا على طرح موضوع من المواضيع الستة في كل جلسة مفاوضات، وان اسرائيل فضّلت البدء بالحديث عن التدابير الامنية، وان اغلبية المحادثات تناولت هذا الموضوع بناء على طلب اسرائيل، فيما تطرق جزء منها للحديث عن الحدود، وجزء قليل آخر تناول قضية المياه وان اكثر المواضيع حساسية والمتعلقة بالقدس طُرحت ايضاً على طاولة البحث، وعلى الرغم من ان التفاصيل غير متوفرة الا انه في إحدى الجلسات بُحث موضوع “اي المناطق في القدس ستكون مفتوحة امام الجميع” وان هذا الموضوع كان محط خلاف داخل الجانب الاسرائيلي (مولخو وليفني).

القدس دوت كوم- غسان حلاوة .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً