رئيس الوزراء الياباني: لن ننقل سفارتنا إلى القدس

shello
shello 2018/05/02
Updated 2018/05/02 at 8:51 صباحًا

القدس-معا- التقى الرئيس محمود عباس برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الثلاثاء في اطار جولة يقوم بها الاخير في الشرق الاوسط.
ورحب ابو مازن، بالضيف الياباني، مؤكدا عمق علاقات الصداقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، وحرص القيادة الفلسطينية على تمتينها وتوطيدها بما يخدم مصلحة البلدين.
وأطلع الرئيس، رئيس الوزراء الياباني، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وأهمية انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في الحياة السياسية الفلسطينية.
وأشار الرئيس، إلى أن الجانب الفلسطيني كان ومازال مستعدا للتعاون لإنجاح أي جهد دولي ساع لإيجاد عملية سياسية قائمة على قرارات الشرعية الدولية، ومبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.
وأكد الرئيس أهمية خطة السلام الفلسطينية التي طرحت في مجلس الأمن الدولي الداعية لعقد مؤتمر دولي للسلام خلال العام الجاري، وتشكيل آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية العملية السياسية، لأن الطرف الأميركي باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارته إليها، أخرج نفسه كوسيط نزيه لعملية السلام.
وأشاد الرئيس، بالدعم المميز الذي تقدمه اليابان للشعب الفلسطيني في المجالات كافة، خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والمالية، ودعم حقوقه المشروعة في إقامة دولته وبناء مؤسساته الوطنية، داعيا إلى دور سياسي أكبر لليابان يتناسب وحجمها السياسي والاقتصادي الهام على المستوي الدولي، خاصة أن اليابان صوتت لصالح قبول فلسطين كدولة عضو مراقب في الأمم المتحدة في 29/11/2012.
بدوره، أكد رئيس الوزراء الياباني، دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، واستعدادها للمساهمة في أي جهد من أجل تحقيق السلام.
وشدد الضيف الياباني الكبير، على استمرار اليابان في تقديم الدعم للمشاريع التي تسهم في بناء المؤسسات والبنى التحتية للدولة الفلسطينية.
كما أكد رئيس الوزراء الياباني أن بلاده لن تنقل سفارتها إلى القدس
ومن المقرر ان يلتقي الضيف الياباني غدا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وكانت اليابان عرضت استضافة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مع أعضاء فريق التفاوض الأمريكي؛ لعقد قمة سلام في اليابان.
جاء ذلك خلال مباحثات اقتصادية جمعت وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، ونظيره الإسرائيلي ايلي كوهين، ووزير الخارجية الياباني تارو كونو، ووزير التعاون الإقليمي الأردني عماد فاخوري في البحر الميت في الاردن قبل يومين وفق ما نقلته صحيفة هارتس الاسرائيلية..
ووفق الصحيفة، فقد عرض وزير الخارجية الياباني على الاطراف المجتمعة خطة لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.
وكان الوزراء التقوا في الاردن لبحث مشروع إحياء مبادرة ممر السلام، وهي مبادرة يابانية تهدف لتوسيع المنطقة الصناعية في أريحا، وتسهيل دخول المنتجات الفلسطينية للاردن ومنها الى العالم العربي، خاصة إلى دول الخليج.

Share this Article