روسيا ترفض مطالب واشنطن “الاحادية” بشأن اوكرانيا وكييف تتهم موسكو بالسعي الى “حرب عالمية ثانية”

shello
shello 2014/04/26
Updated 2014/04/26 at 10:37 صباحًا

86a41779_2014-04-25T095409Z_1644542444_GM1EA4P1DN301_RTRMADP_3_UKRAINE-CRISIS-YATSENIUK

موسكو، كييف، سيول / قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة إن بلاده ستتعاون مع الغرب من أجل تهدئة التوترات في اوكرانيا، مؤكدا أنها لن تقبل بالمطالب الاحادية. واتهم رئيس وزراء اوكرانيا موسكو بالسعي الى “حرب عالمية ثالثة”. وفي العاصمة الكورية الجنوبية سيول اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما انه سيتشاور الجمعة مع كبار القادة الاوروبيين حول فشل اتفاق جنيف لنزع فتيل الازمة الاوكرانية وحول فرض عقوبات جديدة على روسيا. وقال اوباما انه يريد تنسيق مقاربة موحدة مع الحلفاء الغربيين للولايات المتحدة وذلك بعد ان اعلنت واشنطن ان روسيا لم تبذل اي جهد لتطبيق اتفاق جنيف.

وقال لافروف خلال اجتماع مع دبلوماسيين في موسكو: “روسيا ستساعد باخلاص من أجل تهدئة الصراع على أساس تسوية جنيف ولكني أريد أن أشدد على أنه لن يكون هناك أي مطالب احادية يتم تقديمها لنا”، حسبما نقلت وكالات الأنباء الروسية.    

واشار الوزير إلى تصريحات ادلى بها نظيره الاميركي جون كيري الذي هدد بفرض عقوبات جديدة على روسيا.

وقال وزير الخارجية الاميركي في وقت متأخر أمس الخميس إن العقوبات المفروضة بالفعل هي “صورة تمهيدية فقط عما سيرد به العالم في حال واصلت روسيا تصعيد ما تعهدت بتهدئته”.

وأضاف ان الحكومة الاوكرانية “تعمل بنية حسنة ” لتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي في جنيف بينما رفضت روسيا اتخاذ “خطوة واحدة ملموسة” لتنفيذه.

ووفقا لاتفاق جنيف، يجب إخلاء جميع المباني العامة والميادين المحتلة ودعوة المجموعات المسلحة غير القانونية في أنحاء اوكرانيا إلى القاء السلاح.

وقال كيري إن روسيا “وضعت ثقتها في الالهاء والخداع وزعزعة الاستقرار”، مضيفا ان موسكو تستخدم “دعاية كبيرة” لـ”تخرب بفعالية العملية الديمقراطية في اوكرانيا”.

وردا على ذلك، كرر لافروف اتهامه بأن القوى الغربية تتدخل في شؤون اوكرانيا الداخلية، وقال “يريد الغرب الاستيلاء على اوكرانيا بمفرده لطموحاته الجيوسياسية وليس بسبب مصالح الشعب الاوكراني”.

غير أن وزير الخارجية الروسي قال مجددا إنه مستعد للتحدث مع كيري مرة اخرى عبر الهاتف في وقت لاحق اليوم.

 

“حرب عالمية ثالثة”

واتهم رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك روسيا الجمعة بالسعي الى “حرب عالمية ثالثة” من خلال دعم الانفصاليين في شرق البلاد، داعيا الاسرة الدولية الى “الاتحاد ضد العدوان الروسي”.

وصرح ياتسينيوك خلال اجتماع للحكومة ان “محاولات الجيش الروسي لشن عدوان على اراضي اوكرانيا ستؤدي الى نزاع على الاراضي الاوروبية”.

وقال ان “العالم لم ينس الحرب العالمية الثانية وروسيا تسعى وراء حرب عالمية ثالثة”، مؤكدا ان “دعم روسيا للارهابيين في اوكرانيا يشكل جريمة دولية وندعو الاسرة الدولية الى الاتحاد ضد العدوان الروسي”.

وتتهم السلطات في كييف القريبة من اوروبا روسيا بالوقوف وراء الحركة الانفصالية في شرق البلاد.

واعلنت روسيا الخميس بدء مناورات جديدة على الحدود مع اوكرانيا ردا على الهجوم الذي شنته كييف ضد الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق اوكرانيا.

وتجمع قرابة 40 الف عنصر من القوات الروسية على الحدود، بحسب الحلف الاطلسي الذي اشار الى انها تبدو مستعدة للاجتياح.

وقال مساعد للقائم بأعمال الرئيس الاوكراني أوليكسندر تيرتشينوف اليوم الجمعة ان أوكرانيا ستعتبر أي هجوم تنفذه قوات روسية تعبر الحدود غزوا وان المهاجمين سيقتلون.ونقلت وكالة انترفاكس-أوكرانيا عن سيرهي باشينسكي رئيس العاملين بالرئاسة قوله “سنعتبر أي عبور لحدود أوكرانيا من جانب قوات روسية الى اراضي دونيتسك أو أي اقليم آخر على انه غزو عسكري وسندمر المهاجمين.”وقال “لا نقبل أي اعلانات زائفة بشأن اجراء انساني.”من جهة أخرى، نقلت وكالة انباء انترفاكس عن مسؤول في وزارة الدفاع الروسية اليوم قوله ان الوزارة مستعدة لاجراء محادثات نزيهة وبناءة” مع الولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار للوضع في أوكرانيا.وقال المسؤول انه لا يوجد مثل هذا الطلب من جانب وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) لكن الوزارة مستعدة للدخول في محادثات “من أجل تطبيع الوضع في أوكرانيا”.

 

اصابة مروحية اوكرانية بصاروخ

واصيبت مروحية للجيش الاوكراني الجمعة باطلاق نار من قاذفة صواريخ بينما كانت متوقفة في مطار كراماتورسك في الشرق الانفصالي وجرح قائدها، كما اعلنت السلطات الاوكرانية.

واعلنت وزارة الدفاع في بيان ان “مروحية عسكرية من طراز ام آي-8 انفجرت في مطار كراماتورسك”. واوضح المسؤول في اجهزة الاستخبارات الاوكرانية فاسيل كروتوف بحسب ما نقلت وكالة انترفاكس الاوكرانية، ان المروحية كانت جاثمة على الارض واصيب قائدها بجروح.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً