سبعة كتل طلابية تقاطع انتخابات جامعة فلسطين التقنية /خضوري

shello
shello 2014/04/14
Updated 2014/04/14 at 1:03 مساءً

فهرس
طولكرم : أعلنت سبعة كتل طلابية في جامعة فلسطين التقنية خضوري وهي  كتلة نضال الطلبة وكتلة اتحاد شباب الاستقلال  وتجمع المبادرة وكتلة الوحدة الطلابية  وكتلة اتحاد الطلبة التقدمية وجبهة العمل الطلابي التقدمية والكتلة الإسلامية مقاطعتها لانتخابات مجلس الطلبة المنوي إجراؤها في 21/4/2014 .
وقد جاء في البيان الصادر عن الكتل الطلابية المقاطعة نحن الكتل الطلابية الموقعة أدناه وبناء على موقف إدارة الجامعة القاضي برفض غالبية المطالب الطلابية التي تقدمنا بها والتي تتلخص بالاتي : 1- اعتماد نظام التمثيل النسبي الكامل في انتخابات مجلس الطلبة اعتباراً من هذا العام . 2- تفعيل لجان مجلس الطلبة بعد تشكيلها وفقاً للمهام المنسبة إليها في دستور مجلس الطلبة. 3- تفعيل مؤتمر مجلس الطلبة بوتيرة اجتماعات دورية. 4- توزيع قوائم الطلبة الذين يحق لهم الاقتراع على الكتل الطلابية قبل 21 يوماً على الأقل من موعد الانتخابات . 5- استبعاد موظفي الجامعة الإداريين والأكاديميين الذين شاركوا في اللجنة التحضيرية لانتخابات حركة الشبيبة الطلابية. 6- الموافقة والرفض على الأنشطة الطلابية ضمن معايير متفق عليها.
فقد قررت الكتل الطلابية مقاطعة الانتخابات لأنها تعتبر رفض مطالبها من قبل الإدارة دليل على استمرارها بالانحياز إلى نهج التفرد والهيمنة وتفريغ العملية الديمقراطية الانتخابية من مضمونها الديمقراطي. إن مطالبنا هي مطالب محقة وعادلة وتستمد شرعيتها من قرارات المجلس المركزي الفلسطيني الذي أقر مبدأ التمثيل النسبي الكامل في كافة المؤسسات الوطنية والنقابية.
ومن ناحية ثانية ، فإن استئثار طرف بعينه بالحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالناخبين ، وحجبها عن الكتل الأخرى يشكل خرقاً واضحاً لمبدأ تكافؤ الفرص ولمبادئ الديمقراطية ، إضافة إلى الانحياز الواضح من قبل العديد من أفراد الهيئة التدريسية وتدخلهم في العملية الانتخابية ، مما يشكل ضغطاً مباشراً على حرية الانتخاب. ولقضايا أخرى لا يسعنا ذكرها الآن فإننا نؤكد على مطالبنا ، وعليه فإننا قررنا مقاطعة الانتخابات وما نتج عنها .
نعم لحرية العمل النقابي الطلابي على أساس مبدأ تكافؤ الفرص ، ودون التدخل والانحياز من الإدارة لطرف بعينه . وستنظم الكتل الطلابية سلسلة فعاليات احتجاجية للتعبير عن موقفها

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً