سى إن إن: الفساد بمصر أسوأ من عهد مبارك

shello
shello 2013/02/09
Updated 2013/02/09 at 10:21 صباحًا

6463070572_1352976509_7505

قالت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية إن الفساد فى مصر الذى كان أحد أسباب ثورة يناير، أصبح أسوأ مما كان عليه خلال عهد مبارك،

بسبب التراخى الأمن والفوضى التى تعيشها البلاد منذ عامين وعجز نظام الرئيس محمد مرسى عن السيطرة على الأوضاع، حيث اصبح الفساد منتشر بين الطبقات الصغيرة فى المجتمع بعدما كان متركز خلال العهد السابق فى الوزراء والطبقة التى تليها.

وأضافت إن الرئيس محمد مرسى تعهد بالقضاء على الفساد فى مصر، وكان الفساد من بين القضايا الأولى التى حددت على أنها تشكل أخطر تحد للاقتصاد المصري، لكن رغم لغته الخطابية إلا أن النتائج فى هذا المجال كانت قليلة، فبحلول نهاية العام الماضي، خفضت منظمة الشفافية الدولية السنوى مصر بنحو 6 نقاط على مؤشرها الذى يقيس مستوى الفساد فى القطاع العام.

وتابعت رغم أن الأدلة القولية تشير إلى أن الفساد الذى كان على مستوى عال خلال نظام مبارك قد انخفض، إلا أن الواقع يشير إلى أن الفساد أصبح أسوأ، وبحسب أحد الخبراء فى مكافحة الفساد بمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة حيث قال:” استطيع ان اقول لكم من تجربتى الشخصية أن الفساد رفيع المستوى توقف نحو 70 % بعد مبارك، فقد كان الفساد من الوزراء والطبقة الثانية، الآن، هؤلاء الناس يخافون من فعل أى شيء، لكن الفساد فى الطبقات الصغيرة هو نفسه أو أصبح أسوأ “.

أوضحت إن وكالة رويترز ذكرت أن “الآمال فى أن الفساد سيخف أصبحت بعيدة، حيث أصبحوا يشكون من أن الكسب غير المشروع على مستوى منخفض أصبح أسوأ منذ بدء الثورة بسبب تراخى القبضة الأمنية، وفى سبتمبر 2012، اتهم سعيد محمد عبد الله مؤسس الرابطة المستقلة لمكافحة الفساد، الرئيس مرسى بتقديم مزايا غير عادلة لرجال أعمال أعضاء بجماعة الإخوان من أجل سداد 2 مليار جنيه، كما لاحظ عبد الله تعيين حسن مالك -وهو رجل أعمال بارز وثرى وعضو فى جماعة الاخوان المسلمين – لرئاسة الجمعية المصرية لتطوير الأعمال باعتبارها واحدة من أمثلة كثيرة على المحسوبية الفاسدة. واتهم أيضا مالك، بـ”استخراج وتصدير الفوسفات” دون دفع الضرائب للدولة، ثم اعترف نائب الرئيس محمود مكى أن النيابة العامة تحقق فى هذه المزاعم.

وأشارت إلى أن تفاقم مشاكل البنية التحتية للبلاد تظهر أكثر الفساد المنتشر، ففى نوفمبر الماضى قتل 51 طفلا فى مدرسة ابتدائية عندما دهسها قطار فى صعيد مصر، بينما قتل ما لا يقل عن ثلاثة اخرين فى نوفمبر فى حادث قطار أيضا بالفيوم، وذكرت صحيفة “المصرى اليوم” المستقلة أن 5.5 مليون جنيه مصرى خصصت من قبل الحكومة فى عام 2012 لتجديد السكك الحديدية مفقود، مع عدم وجود دليل على أنهع تمت ترقية البنية التحتية للسكك الحديدية فى البلاد.

عبدالله محمد-  الوفد المصرية.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً