طالب: الصمود الشعبي الذي تجسد في قطاع غزة يتطلب خطوات سياسية

2014/08/31
Updated 2014/08/31 at 11:19 صباحًا

CAM01494
طولكرم : أكد حكم طالب ، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إن الوحدة الوطنية والتي تجسدت خلال العدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا في غزة وحالة التلاحم والصمود الشعبي الكبير طيلة فترة هذا العدوان تتطلب خطوات سياسية متصاعدة لمراكمة الانجازات والبناء عليها نحو فضح وإدانة جرائم الاحتلال العنصري وانتزاع الحقوق العادلة والمشروعة لشعبنا الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس .
ودعا طالب خلال اجتماع لقيادة الجبهة بفرع طولكرم اليوم إلى استكمال متطلبات بناء وتعزيز الوحدة الوطنية ووقف كل المظاهر المسيئة لنضالات وصمود شعبنا والتي تستهدف إدامة الانقسام وتوظيف هذه الانجازات التي تمت خدمة لأجندات فصائلية بعيدة عن خدمة المصالح الوطنية لان كل ذلك يمس بمناخات الوحدة والتلاحم والصمود الشعبي واحترام تضحيات شعبنا وشهداءه وجراحاه وأسراه المناضلين .
وأكد طالب ضرورة استمرار الجهود لعقد مؤتمر الأطراف السامية الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة وأهمية ذلك لإلزام دولة الاحتلال باحترام هذه الاتفاقيات والامتثال للشرعية الدولية ومتابعة لجنة التحقيق الدولية المختصة بكشف الجرائم التي ارتكبتها آلة القتل والدمار العدوانية بحق المدنيين والعزل من أبناء شعبنا .
وطالب القيادي في جبهة النضال الشعبي بضرورة استكمال خطوات انضمام دولة فلسطين إلى الاتفاقيات والمعاهدات والمنظمات والوكالات الدولية التابعة للأمم المتحدة وبخاصة التوقيع على وثيقة روما كمقدمة للعضوية في محكمة الجنايات الدولية لتعرية إسرائيل وفضح سياساتها وجرائهما وتقديم حكامها وجنرالاتها إلى القضاء الدولي .
وشدد طالب على ضرورة اتخاذ موقف عربي موحد إزاء جرائم العدوان التي قامت بها دولة الاحتلال وإرهاب الدولة المنظم الذي مورس بحق شعبنا الأعزل والتوجه إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار ينهي الاحتلال عن كامل أراضينا المحتلة عام 1967 بكافة تبعاته وإنهاء آخر الاحتلالات في هذا العالم .
ودعا طالب إلى تعزيز صمود المواطن الفلسطيني من خلال رسم سياسات اجتماعية واقتصادية تعزز صمود شعبنا على أرضنا وتكرس المساواة والعدالة الاجتماعية وتصلب من وحدة وصلابة وصمود المقاومة الشعبية وتؤدي إلى تعزيز ثقافة المقاطعة بكافة نواحيها لهذا الاحتلال وبخاصة في ظل نجاح والتفاف شعبنا حول المقاطعة الاقتصادية للاحتلال والتي أدت إلى خسارات كبيرة لاقتصاد ومنتجات الاحتلال .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً