طالب: يشارك باجتماعين مع لجنة الحوار المجتمعي و بعثة الاعانة الإسلامية الفرنسية

shello
shello 2024/05/23
Updated 2024/05/23 at 3:49 مساءً

طولكرم : شارك عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني حكم طالب، في اجتماعين هامين، عقدتها محافظة طولكرم برئاسة محافظ طولكرم مصطفى طقاطقة .
حيث عقدت لجنة الحوار المجتمعي اجتماعاً لها وذلك في ظل التحديات الصعبة التي تواجه القضية الفلسطينية ومجمل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، في دار المحافظة، بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عضو المجلس الثوري لحركة فتح الوزير مؤيد شعبان، وأمين سر حركة فتح بطولكرم إياد جراد، وفيصل سلامة وحكم طالب ومحـمد عماره من فصائل العمل الوطني، ومصطفى عبد الهادي وفاطمة غدايده والدكتورة صباح الشرشير ورامي أمية، من مفوضية المنظمات الشعبية بحركة فتح، ومدير عام الحكم المحلي م. مؤيد شحادة، وعمر شحرور مدير داخلية طولكرم، وعمر البسطامي المستشار الأمني للمحافظ، وناظم عموري ومحـمد زيدان أعضاء إقليم فتح، والعقيد معين عدس مدير التوجيه السياسي بطولكرم، والجهات المختصة ذات العلاقة.
وأكد طقاطقة على توجيهات سيادة الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” بالوقوف إلى جانب أهلنا بمحافظة طولكرم، مشيراً إلى أهمية هذا اللقاء والذي يأتي في ظل ظروف استثنائية وتحديات كبيرة تواجه قضيتنا الوطنية، منوهاً إلى أن هذه الجهود من الضروري أن تكون معتمدة على بناء تراكمي، وتكثيف التواصل المشترك مع جميع القطاعات والفعاليات المجتمعية والمؤسسات ذات العلاقة، للوقوف إلى جانب أهلنا وإسنادهم، شاكراً مفوضية المنظمات الشعبية وجميع الشركاء والأعضاء باللجنة على جهودهم ودورهم وتعاونهم.
من جانبه أشار الوزير مؤيد شعبان إلى أن الحالة في غاية الصعوبة، مما يستدعي ويتطلب أن يكون شعبنا موحداً، وبخاصة مع استمرار اعتداءات الإحتلال، مشدداً على أهمية عمل هذه اللجنة، للحوار مع جميع المكونات من المجتمع المحلي والمجتمع المدني، والشخصيات والفصائل، والأطر والاتحادات، مشيراً إلى أهمية دور حركة فتح وفصائل العمل الوطني تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية، مع المساعي الدائمة لتحقيق الوحدة الوطنية، لمواجهة هذه التحديات والظروف القاهرة.

ومن جانب آخر، تم عقد لقاء آخر مع وفد من بعثة الإعانة الإسلامية في فرنسا على انتهاكات الإحتلال بحق محافظة طولكرم والاجتياحات المتكررة لمخيمي طولكرم ونور شمس.
حيث أطلع محافظ طولكرم مصطفى طقاطقة، الوفد على الانتهاكات الإحتلالية بحق محافظة طولكرم، من الاقتحامات والاجتياحات للمدينة ومخيمي طولكرم ونور شمس وجميع البلدات والقرى على مستوى المحافظة، واستهداف المواطنين، وأعمال التخريب والتدمير المتعمد للبنية التحتية، من شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي، والإنترنت، وتدمير منازل المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة.
وأشار طقاطقة إلى أن الحالة الاقتصادية في محافظة طولكرم تضررت نتيجة توقف العمال عن العمل بالداخل، وبسبب أزمة رواتب الموظفين العموميين نتيجة حجز اموال المقاصة، وعدم تمكن أهلنا من الداخل من الوصول إلى أسواق طولكرم، مما يزيد من صعوبة الحال الاقتصادي، والذي يتطلب تدخلات وجهود إعانة خاصة للمواطنين، شاكراً بعثة الإعانة الإسلامية في فرنسا على هذه الزيارة، والجهود المبذولة في المجالات التي تعنى بها البعثة للوقوف إلى جانب أهلنا في مخيمي طولكرم ونور شمس والعديد من البرامج الأخرى على مستوى المحافظة والذي من شأنه أن يساهم بتعزيز صمود المواطنين.
من جانبها أشارت زغلول إلى برامج عمل البعثة من خلال شركاء المكتب الرئيسي في فرنسا، وعمل المؤسسة بما يتعلق ببرنامج كفالات الأيتام، والعمل مع المزارعين عبر التمكين الاقتصادي، والبرامج المتعلقة بحماية الطفولة، والتدخلات الطارئة وتقديم السلال الغذائية للأسر المعوزة من خلال كوبونات خاصة للأسر المستفيدة ، والتدريب على الإسعافات الأولية والصحة النفسية، وغيرها من البرامج الأخرى، وبخاصة في ظل هذه الظروف وما يحصل من اقتحامات لمخيمي طولكرم ونور شمس، وغيرها من الاحتياجات التي يمكن دراستها والتعامل معها.
وفي مداخلاته خلال هذين اللقاءين، أكد طالب أهمية تعزيز الشراكة بين كافة المستويات، الرسمية والشعبية، ومع فصائل العمل الوطني، وأهمية تعزيز الحوار المجتمعي لحماية الوضع الداخلي الفلسطيني في ظل الظروف والتحديات الراهنة.
ودعا طالب الى التعاون المشترك لدعم صمود وثبات شعبنا الذي يتعرض لجريمة حرب متكملة وأعمال عدوانية يومية وممنهجة من قبل الاحتلال، الذي يستهدف محافظة طولكرم بإجراءاته وسياساته التخريبية والعدوانية المتواصلة، مشدداً على ضرورة تصليب الجبهة الداخلية وحماية النسيج الاجتماعي وتكريس سيادة القانون وحماية المواطنين وممتلكاتهم والارتقاء بالسلم الأهلي في مجتمعنا.
وثمن طالب دور عطوفة المحافظ والمؤسسات الرسمية والشعبية ودور كافة الشركاء، وأهمية استمرار مثل هذه الجهود الاغاثية لإعانة أبناء شعبنا بمثل هذه الظروف القاسية والاستثنائية التي نعيشها بفعل الإجراءات الاحتلالية المتصاعدة على مدار ثمانية شهور متواصلة.

Share this Article