عباس في رسالة عيد الميلاد: المسيحيون ليسوا أقلية في بلادنا…وملتزمون بإحلال السلام في المنطقة

shello
shello 2013/12/24
Updated 2013/12/24 at 10:53 صباحًا

d7427184_abbas

رام الله / قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الشعب الفلسطيني يستلهم من حياة السيد المسيح الأمل في نضاله من أجل العدل الذي سيفضي إلى السلام.

وقال عباس في رسالة مفتوحة بمناسبة أعياد الميلاد: “نحن الآن في خضم عملية التفاوض مع إسرائيل، ونحن ملتزمون بالمساهمة في إحلال السلام العادل في المنطقة بما يتضمنه ذلك من إنهاء لاحتلال الأرض المقدسة من خلال إنشاء دولة فلسطين المستقلة وكاملة السيادة على حدود العام 1976 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأكد في الرسالة التي نشرت اليوم أن “المسيحيين ليسوا أقلية في بلادنا، بل هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني. المسيحيون من مختلف الطوائف الآرثوذكس والكاثوليك والأرمن والسريان واللوثريون والإنجيليون والأقباط والروم الكاثوليك والبروتستانت وغيرهم هم جميعا جزء من الفسيفساء الغنية لفلسطين الحرة”.

وقال: “قبل أكثر من ألفي عام شهدت مدينة بيت لحم ميلاد السيد المسيح، الرسول الفلسطيني الذي أمسى نورا اهتدى به الملايين حول العالم. وفي الوقت الذي نسعى فيه كفلسطينيين لنيل حريتنا بعد أكثر من ألفي عام على ميلاد السيد المسيح، فإننا نبذل قصارى جهودنا لنسير على خطاه ودربه، يحذونا الأمل في سعينا نحو العدل من أجل تحقيق السلام الدائم والشامل”.

وأكد أن “عقودا من المعاناة والممارسات والمحاولات قد تسببت في تغيير معالم فلسطين لكنها لم تنجح أبدا في تغيير هويتها”.

ولفت إلى أن احتفالات هذا العام تأتي بعد إدراج كنيسة المهد ضمن قائمة التراث العالمي الخاصة بمنظمة اليونيسكو. وأعرب عن تطلعه لأن تشكل زيارة البابا فرنسيس المقررة العام المقبل “فرصة جيدة للمسيحيين من كل أنحاء العالم ليتقربوا من أشقائهم في فلسطين وأن ينشر قداسته رسالة العدل والسلام للفلسطينيين ولشعوب العالم أجمع”، داعيا الحجاج من كافة أرجاء العالم لزيارة فلسطين وأماكننا المقدسة.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً