علوش : إعلان ترامب حول السيادة الإسرائيلية على الجولان باطل شكلاً ومضموناً

shello
shello 2019/03/27
Updated 2019/03/27 at 12:33 مساءً

طولكرم : أكد محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بأن توقيع الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” قراره الرئاسي الأرعن بـ ” سيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا في حرب عام 1967 ” ، بأنه قرار عدواني و باطل شكلاً ومضموناً .

وأضاف علوش أن الإعلان الأمريكي لا يغير شيئا في وضعية الجولان القانونية ، مؤكداً أن الجولان أرض سورية محتلة لا تعترف أية دولة بسيادة إسرائيل عليها ، كما هو الحال مع مدينة القدس المحتلة.

إن ترامب يتمسك بشريكه نتنياهو ويقدم كافة التسهيلات لدعمه في حملته الانتخابية والإعلان عن ضم الجولان ، هو بمثابة ورقة سياسية قدمها ترامب لنتياهو لتعزيز مركز اليمين المتطرف للفوز بالانتخابات ، ليكون شريكه تاليا في تنفيذ صفقة القرن فيما يخص تصفية القضية.

وشدد علوش أن القرار يعكس حالة من الخروج على القانون الدولي ، ومحاولة لاستبداله بالقرارات الأمريكية المنفردة ، ويشكل بشكل سافر وهمجي تعدياً على أراضي الدول المحتلة والتي ضمن القانون الدولي والإنساني لها حرية مقاومة المحتل بكافة الأساليب.

وأكد مجدداً بأن إدارة ترامب تعود للعصور الاستعمارية ، بمنح الوعود والإعلانات للاحتلال ، مشيرا أن هذه الخطوة تأتي في سياق ما بات يعرف بصفقة القرن ، ومؤشر بأن هناك خطوات قادمة نحو الاعتراف بضم الضفة الغربية ” لإسرائيل ” ، لتلحق بضم القدس ، ومن ثم البحث عن شريك للاعتراف بكيان فلسطيني بغزة.

وأكد علوش وقوف الشعب الفلسطيني بكافة فئاته وشرائحه ووقوف جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مع أبناء الشعب العربي السوري في الجولان السوري المحتل وفي نضالهم المتواصل والمستمر لتأكيد هوية أرضهم وانتماءهم للوطن الأم سوريا .

Share this Article