علوش ممثلاً لاتحاد نضال العمال في جلسة حوارية للبحث بالتحديات والآفاق وظروف العمال نتيجة الحرب

shello
shello 2024/06/28
Updated 2024/06/28 at 4:02 مساءً

رام الله: في اطار دوره المستمر في تحمل المسؤولية في الحوار الاجتماعي والدفاع عن حقوق ومصالح الطبقة العاملة، شارك اتحاد نضال العمال الفلسطيني، ممثلاً بسكرتيره العام الرفيق النقابي محمـد علوش، بجلسة طاولة مستديرة بعنوان: (العمال الفلسطينيون على إثر العدوان الإسرائيلي : تحديات وآفاق) في مدينة رام الله، والتي نفذتها المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية REFORM Association بهدف مناقشة المشاكل والتبعات والتأثيرات التي تواجه العمال الفلسطينيين على إثر عدوان الاحتلال الاسرائيلي على فلسطين، ومسؤوليات الأطراف ذات العلاقة في توفر الحماية الاجتماعية، والبحث عن حلول عملية قابلة للتطبيق لمعالجة تداعيات عدوان الاحتلال على القوى العاملة الفلسطينية.

وقدم علوش مداخلة شاملة تناولت الظروف الراهنة والتحديات التي تواجه العمال، وأكد على جملة من القضايا والأولويات من أجل مواجهة هذه التحديات والتخفيف من معاناة القوى العاملة من خلال توفير كل عوامل الدعم والاسناد والتمكين لهم، ومن خلال تعزيز المنظومة القانونية والتشريعية وعلى رأس الأولويات قانون الضمان الاجتماعي، ووضع آليات لبناء أسس الحماية الاجتماعية.

وأكد علوش أن الأولوية اليوم بالعمل الجماعي والمشترك من أجل تعزيز وتوفير كل السبل والامكانيات للحماية الاجتماعية والدفاع عن حقوق العمال، والاسهام المباشر في التخفيف من الأعباء والضغوط التي يتعرض لها العمال منذ بداية الحرب الإرهابية والتدميرية التي يقوم بها الاحتلالين الأمريكي والإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني.

وطالب علوش بالتحرك العاجل من أجل دعم صمود العمال عبر إجراءات وتوجهات حكومية وبالشراكة مع الشركاء الاجتماعين ودعوة القطاع الخاص الى القيام بالمسؤولية الاجتماعية لإقامة صندوق مؤقت لإغاثة العمال المتضررين جراء هذه الحرب التي خلفت أضراراً جسيمة وخاصة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

وشدد علوش على أهمية وحدة الحركة العمالية لتكون قادرة على مواجهة الظروف والتحديات وانتزاع الحقوق ومواصلة النضال لتأمين الظروف المناسبة للعمال والتخفيف من تداعيات وآثار البطالة والفقر.

Share this Article