فصائل م.ت.ف: أبو علي مصطفى ما زال حاضر في وعي وضمير ووجدان شعبنا

2012/08/27
Updated 2012/08/27 at 12:49 مساءً

غزة/ جددت هيئة العمل الوطني وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة اليوم العهد والوفاء للشهيد القائد الوطني والأممي الكبير أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى السنوية الحادية عشر لاستشهاده التي تصادف السابعة والعشرين من أغسطس في العام 2001 .

وقالت الفصائل في بيان صحفي لقد فقدت فلسطين باستشهاد الرفيق أبو علي مصطفى ابناً وفياً ، ومناضلاً صلباً ، و قائداً فذاً أفنى حياته في خدمة الشعب و الوطن و القضية ، لقد كان الشهيد أبو علي مصطفي من تلك الكوكبة التي لا تناور و لا تساوم على الحقوق حتى أصبح رمزاً وطنياً لكل الفلسطينيين الذين حفظوا مقولته الشهيرة حين وطأت قدماه أرض الوطن ( لقد عدنا لنقاوم لا على الثوابت لنساوم ) .
واضافت “حيث تجسدت في الشهيد القائد أبو علي مصطفى كل معاني العطاء والتضحية والوفاء ، لقد كان وطنياً وحدوياً بامتياز ، كان دوماً يغلب المصلحة الوطنية على كل الاعتبارات الفئؤية والحزبية الضيقة ، وكان دوماً من المنحازين للعمل الوطني المشترك”.
وتابعت” لقد عاش أبو على مصطفى حراً و استشهد وقوفاً كالأشجار ، لقد نال شهادته وهو في مقر الجبهة الشعبية على رأس عمله النضالي في ميدان المعركة مثل كل القادة العظام ، حيث ظن الصهاينة أنهم باغتيال القائد المناضل أبو علي يمكنهم كسر إرادة شعبنا و ثنيه عن مواصلة نضاله الوطني المشروع ، و لكن شعبنا الوفي لتضحيات شهدائه ، ما زال في خندق النضال والمقاومة متشبثاً بحقوقه الوطنية ، مصراً على مواصلة الكفاح الوطني حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية ، وفي مقدمتها حق العودة و الحرية و الاستقلال و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس”.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً