في كييف وروسيا تعلن مغادرة بعض قواتها حدود اوكرانيا

shello
shello 2014/04/03
Updated 2014/04/03 at 3:20 مساءً

63c11281_20

كييف / اتهم رئيس اجهزة الامن الاوكرانية فالنتين ناليفايتشينكو الخميس عناصر من الاستخبارات الروسية بالتورط في عمليات القتل التي شهدتها ساحة الاستقلال في نهاية شباط (فبراير) واسفرت عن سقوط تسعين قتيلا قبل ان تؤدي الى سقوط النظام الموالي لروسيا. وسارعت موسكو الى نفي تورطها في اطلاق النار على المتظاهرين في ساحة الاستقلال في كييف، بحسب ما نقلت وكالة ريا نوفوستي. 

وقال ناليفايتشينكو في مؤتمر صحافي لمناسبة اعلان النتائج الاولية للتحقيقات في هذه الحوادث، ان “عناصر من جهاز الاستخبارات الروسي شاركوا في تخطيط وتنفيذ ما سمي عملية لمكافحة الارهاب”، متهما الرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش باعطاء “الامر الاجرامي” بقمع التظاهرات في كييف.

وردا على سؤال لوكالة ريا نوفوستي، قال جهاز الاعلام التابع للاستخبارات الروسية ان “الاستخبارات الاوكرانية تحمل ضميرها مسؤولية هذه التصريحات”. 

لافروف

ومن جهة اخرى، اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس ان وحدات روسية عديدة ستغادر الحدد الاوكرانية خلال فترة وجيزة بعد كتيبة اولى، مذكرا بانه لا يوجد “قيود” على تحرك القوات الروسية في روسيا.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي بعد لقاء مع نظيره الكازاخستاني “عندما تنهي المهمات الموكلة اليها، ستعود وحدات اخرى الى مكان تمركزها الاصلي”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صرح في اتصال هاتفي مع نظيرته الالمانية انغيلا ميركل ان كتيبة اولى غادرت حدود اوكرانيا عائدة الى منطقة سمارا شرقا حيث تتمركز عادة.

وقال لافروف “في ما يتعلق بتحركات القوات على اراضي الاتحاد الروسي، لا يوجد قيود وشركاؤنا الغربيون يعترفون بانه من وجهة النظر القانونية ليست هناك مشكلة. لن اضخم الامور في هذا الشأن كما تحاول السلطات الاوكرانية ان تفعل وكذلك حماتها في الغرب”.

من جهة اخرى، طلب لافروف من حلف شمال الاطلسي تحديد اسباب تعزيز موقعه في اوروبا الشرقية وتوضيح ما اذا كانت هذه التحركات مطابقة للاتفاقات المبرمة.

وقال “طرحنا هذا السؤال على الحلف الاطلسي. ننتظر جوابا لا مجرد جواب بل ردا يستند بالكامل اغلى احترام القواعد التي وضعناها”.

ودعا السفن الاميركية المنتشرة في البحر الاسود الى احترام معاهدة مونترو التي تنظم مهل وجود السفن في المنطقة، مشيرا الى انه “في الفترة الاخيرة مددت السفن الاميركية مرات عدة وجودها”.

 

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً