قوات الاحتلال تحتجز أمناء سر فصائل العمل الوطني في محافظة طوباس على حاجز تياسير

shello
shello 2014/03/01
Updated 2014/03/01 at 8:54 صباحًا

 

778ppooطوباس / تشهد محافظة طوباس والأغوار الشمالية نشاطا مكثفا لفصائل العمل الوطني في منطقة الأغوار الشمالية بهدف دعم صمود الأهالي في وجه السياسات العنصرية التي تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق السكان و الأهالي العزل في هذه المناطق .
حيث قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاشم باحتجاز سكرتير  جبهة النضال الشعبي الفلسطيني  موفق دراغمة و أمين سر حركة فتح صالح الياصيدي وسمير صوافطة أمين سر الجبهة العربية وأمين سر حزب( فدا) عبد الكريم أبو ناعسة و ذلك على حاجز تياسير  الاحتلالي وقد قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتفتيش السيارات والمركبات ولم تسلم حتى سيارات الصحافة من هذا التفتيش وصادرت عدد كبير من البوسترات و أعلام فلسطين  ورايات وبيارق الجبهة العربية الفلسطينية من سيارة سمير صوافطة على الحاجز وهددت قوات الاحتلال باستخدام القوة في حال تم الاقتراب من الأراضي المهددة بالمصادرة .
من جانبه أكد موفق دراغمه سكرتير جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طوباس و الأغوار الشمالية أن الاستمرار بعمليات الاعتقال والاحتجاز على الحواجز لن تكسر من أرادة شعبنا ولن تثنيه عن  الاستمرار بنهج الكفاح  واستمرار المقاومة الشعبية حتى إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس ، مؤكدا بان الأغوار ستبقى البوابة الشرقية لدولة فلسطين وأنها جزء لا يتجزأ من أراضيها ، مشيرا إلى ضرورة وجود سياسات حقيقية على ارض الواقع تهدف إلى دعم صمود أهالي مناطق الأغوار الشمالية .
و في ذات السياق قال سمير صوافطة أمين سر الجبهة العربية الفلسطينية بأن سلطات الاحتلال حاولت منع قادة فصائل العمل الوطني بالوصول والمشاركة بفعالية صلاة الجمعة على أراضي الأغوار الشمالية في المالح المهددة أراضيها بالمصادرة الذي يحاول الاحتلال الإسرائيلي وبشتى الطرق اقتلاع المواطن الفلسطيني من أرضه ويحاول تهجيرهم منها وتحويلها إلى دولة يهودية ، حيث تعتبر منطقة المالح في الأغوار الشمالية من أكثر المناطق التي تتهددها الأخطار الإسرائيلية.
وفي هذا الإطار شددت فصائل العمل الوطني إن هذا اليوم هو احد الأنشطة من سلسلة نشاطات ستستمر لحماية الأرض من الاستيطان وإصرارهم على رفع سقف التحرك الشعبي على كافة المستويات من اجل ألزام إسرائيل وفرض السيادة الفلسطينية الكاملة على الأغوار الشمالية .

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً