كلية فلسطين الاهلية الجامعية تستضيف الكاتب المغربي طه عدنان

shello
shello 2018/03/29
Updated 2018/03/29 at 8:21 صباحًا


بيت لحم – معا – استضافت كلية فلسطين الاهلية الجامعية، يوم الاثنين، الكاتب المغربي طه عدنان بالتنسيق مع جمعية الثقافة الفرنسية بيت لحم وبالتعاون مع المعهد الفرنسي في القدس.
وحضر اللقاء الذي اقيم في حرم الكلية رئيس قسم الآداب والعلوم أ. د عزيز خليل، ومديرة جمعية الثقافة الفرنسية في بيت لحم فيروز عبود والطاقمين الاكاديمي والاداري والطلبة.
ورحب د. محمد الديك منسق برنامج اللغة العربية وآدابها بالضيف، الذي اعتبره مثالا يحتذى به للكتاب العرب الذين قدموا تجربة غنية في اوروبا.
وتحدث الديك عن كلية فلسطين التي تشمل سبعة أقسام اكاديمية وتقدم 13 برنامجا لدرجة البكالوريوس وخمسة برامج لدرجة الدبلوم، لافتا الى ان احد هذه البرامج هو اللغة العربية وآدابها وقد خرج العشرات من الطلبة.
وقامت عبود بتقديم الكاتب طه عدنان، وقالت انه احد الكتاب الذين ساعدوا في اثراء البيئة الادبية.
وقال الكاتب طه عدنان “ان الثقافة الفلسطينية والمثقفين لعبوا دورا مهما في النضال الفلسطيني، واستخدموا اسلوبا مهما في نقل الصوت الفلسطيني الى العالم”.
وأضاف ان المثقف هو صوت الامة والعين التي يرى من خلالها الناس ما يجري في العالم.
وتحدث الكاتب بإسهاب عن تجربته في مجال الكتابة، والمؤلفات التي كتبها، واجاب على استفسارات الطلبة التي تركزت على اعماله مؤلفاته وحياته في الغرب.
وطه عدنان كاتب من مراكش يعيش في بروكسل منذ عام 1996، حيث يعمل في اتحاد والونيا-بروكسل. وعضو مؤسس في المجلة الشعرية لالغارد في التسعينات، وهو عضو في اتحاد كتاب المغرب واتحاد الشعراء في بروكسل.
وقامت وزارة الثقافة المغربية بنشر مجموعته الشعرية “الأثم” وترجمت للغة الفرنسية عام 2006، فاز نصه المسرحي “وداعا وداعا جيلو” على الجائزة الثانية في المسابقة الدولية لدولة الإمارات العربية “مونودراما” عام 2011. ثم كان من بين ثلاثة نصوص مختارة من قبل المشروع الأوروبي المعاصر للكتابة الدرامية العربية. هذه المسرحية قام بإنتاجها وتقديمها مسرح الحارة الفلسطيني في البرنامج الرسمي لمرسيليا بروفانس وترجمت المسرحية إلى الإنجليزية والإيطالية والهولندية، كما نشرت في عام 2013، في منشورات ثنائية اللغة عربي-فرنسي.
نشر طه عدنان عملين جماعيين هما ” بروكسل، المغربية” و”هذه ليست حقيبة”، ويعتبر كتاب “ابتسامتك أجمل من العلم الوطني” احدث مؤلفاته الشعرية.

Share this Article