كيف تعمل “داعش” بغزة وممن تتكون مجموعاتها وهل ستحاربها حماس ؟

shello
shello 2014/03/01
Updated 2014/03/01 at 1:12 مساءً

thumbgen

 

غزة /أكد مصدر قريب من الجماعات السلفية في قطاع غزة وجود جماعة داعش في قطاع غزة, مشيراً إلى أن تلك الجماعة تعمل بسرية كبيرة وتمتلك أسلحة متطورة بغزة.

وأضاف المصدر ” تشكلت الجماعة من أشخاص ينتمون إلى مجموعات وحالات عسكرية متعددة لكن اغلبها جاء من الجماعات السلفية الجهادية ولجان المقاومة الشعبية ومنهم من عاد إلى غزة بعد اشتراكه بالقتال في سورية التي يصلها مقاتلو غزة عن طريق تركيا مستغلين عدم معرفة الجهات الأمنية المصرية أو التركية لهويتهم أو انتمائهم “.

311ويستبعد الدكتور عدنان أبو عامر الخبير في شؤون الحركات الإسلامية وجود داعش في غزة لان البيئة الفلسطينية لا تستقبل مثل هذه الأفكار. حسب ما نقلت عنه صحيفة الأيام المحلية.

وقال أبو عامر ان المجتمع الفلسطيني متدين بطبيعته وليس بحاجة إلى ان يتم فرض سلوكيات دينية معينه عليه وهو الذي أدركته “حماس” حين حاولت فرض بعض المسلكيات وتراجعت عنها تاركة للناس ممارسة حياتهم كما يريدون.

ورغم ان أبو عامر يستبعد وجود هذه المجموعات إلا انه يشير إلى ان هذه التنظيمات الجهادية لا تمتلك تشكيلة هرمية عنقودية متعارف عليها مثل باقي الفصائل باعتبارها احدى تفريعات تنظيم القاعدة الذي ترتبط به بعلاقات فكرية وأيديولوجية فقط بعيدا عن ارتباط تنظيمي مباشر مثلما جرى في بلاد متعددة.

وقال: إذا ثبت ظهور هذه المجموعات في غزة فان “حماس” ستتجه إلى إدارة حوار فكري ضدها بعيدا عن التعامل الأمني لأنها تعرف ان الحوار الفكري مع هذه التيارات اظهر نجاحا في السابق مع التيارات السلفية الجهادية.

بدوره، يعتقد الدكتور خالد صافي المختص بشؤون الحركات الإسلامية ان وجود “داعش” كجهات مرتبطة بفكر القاعدة ليس شيئا جديدا حيث سبق وان أعلنت جماعات أخرى عن ولائها للقاعدة رغم عدم وجود إطار تنظيمي موحد يجمعها.

ويتفق صافي مع أبو عامر بعدم وجود ارتباطات تنظيمية مع القاعدة لكنها ارتباطات فكرية من خلال “الانترنت”.

ويؤكد صافي ان الفترة الأخيرة شهدت تراجعا في افكار فصائل منظمة التحرير مقابل صعود الفكر الإسلامي مما جعل غزة حاضنة دينية لاسلمة المجتمع.

وقال: هناك تنافس الان بين الجماعات التي تدعو إلى مزيد من الاسلمة ومحاولات فرض الافكار المتشددة لذلك نرى ان السلفية وداعش تحاول ان تنافس حماس في تطبيق الشريعة.

وتابع” ما نراه ان المجموعات السلفية غالبا ما تخرج من حماس باتجاه اكثر تطرفا في الدعوة إلى مزيد من الاسلمة وفرض مبادئ الشريعة كما تراها

أمد

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً