لأول مرة- “السلفية الجهادية” تعلن وجودها العسكري بالضفة

shello
shello 2013/12/01
Updated 2013/12/01 at 1:29 مساءً

 

253135_345x230 

بيت لحم/ أعلن مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس، لأول مرة، عن بدء نشاطه العسكري في الضفة الغربية، معتبرا أن استشهاد ثلاثة فلسطينيين في جنوب الضفة الغربية في عملية اغتيال على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي، ما هو إلا غيض من فيض وما خفي أعظم.

وقال مجلس الشورى في بيان نشرته مواقع السلفية “الجهادية” على شبكة الانترنت: “نبشر الأمة ونحن نزف هذه الكوكبة أنه بفضل الله تعالى أصبح لمنهج الجهاد العالمي في ضفة العزة موطئ قدم، بعد أن سعى الجميع لإفشال كل بذرة تزرع هناك، وما هؤلاء الإخوة وتلك الخلية التي تم التعامل معها بالقتل والعمالة والخسة والنذالة إلا غيضا من فيض وما خفي كان أعظم”.

واغتالت قوات إسرائيلية خاصة مساء الثلاثاء الماضي 26 تشرين الثاني، ثلاثة فلسطينيين قرب مدينة يطا جنوب الضفة الغربية، وادعى جهاز الامن العام الإسرائيلي “الشاباك” أنهم أفراد خلية تابعة للسفلية الجهادية خططوا لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وحمل بيان مجلس شورى المجاهدين على السلطة الفلسطينية والمفاوضات، وقال: “إن جهاد طواغيت السلطة المجرمين مشروع”. وأضاف “إننا أمام الحرب المفتوحة على المسلمين في ضفة العزة، حيث القتل والأسر ومصادرة الأرض وهدم البيوت وتدنيس المقدسات وغير ذلك لندعو كل مخلص غيور إلى نبذ ما تسمى بالمفاوضات التي تفوح منها رائحة العمالة التي أزكمت الأنوف”.

ونعى مجلس شورى المجاهدين شهداء يطا “الأخ المجاهد الصنديد/ محمد فؤاد نيروخ، والأخ البطل الهصور/ محمود النجار، والأخ المقدام الأسد/ محمد فنشه”، بحسب ما جاء في البيان.

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً