لقاء بين جبهة النضال الشعبي وحزب (تاج) الجزائري يؤكد عمق العلاقات الفلسطينية الجزائرية

2022/11/23
Updated 2022/11/23 at 10:10 مساءً

الجزائر/ قام وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في الساحة الجزائرية بزيارة المقر الوطني لحزب تجمع أمل الجزائر (تاج) في العاصمة الجزائرية الجزائر، والتقى برئيسة الحزب السيدة فاطمة الزهراء زرواطي، وعدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب الرفاق: محـمد خوجة، وعبد الرؤوف برناوي الأمين العام للكونفدرالية الأفريقية لألعاب القوى، وعن الجبهة الرفيق علاء الشبلي ممثل الجبهة بالجزائر، وعدد من الرفيقات والرفاق.

وبحث اللقاء الثنائي بين الحزبين، الوضع الفلسطيني الراهن ونتائج (مؤتمر لم الشمل واعلان الجزائر) والأوضاع التي تمر بها القضية الفلسطينية بعد الانتخابات الاسرائيلية وفوز اليمين المتطرف.

ورحبت رئيسة الحزب بالتعاون المشترك مع جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في جميع المجالات، مشيدة بصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، مؤكدة عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين الجزائري والفلسطيني، حيث وجهت نداء للفصائل الفلسطينية بضرورة العمل على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتصعيد المقاومة في مجابهة الاحتلال والحرب الاستعمارية التي تشنها اسرائيل للاستيلاء على الأرض الفلسطينية.

وقال الشبلي اننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، نجدد ثقتنا بالجهود الجزائرية المخلصة في دعمها واسنادها للقضية الفلسطينية، ونثمن حرص الجزائر الدائم على لم الشمل الفلسطيني، والذي عبر عنه بدعوة القيادة الجزائرية للفصائل الفلسطينية الى مؤتمر الحوار الوطني الفلسطيني في الجزائر للعمل على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وتغليب التناقض الرئيس في مجابهة الاحتلال الاسرائيلي وسياساته العدوانية.

وأكد أهمية نتطلع بناء العلاقات الوثيقة بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحزب (تاج) وعلى كافة المستويات، تعزيزاً للتعاون المشترك بما يخدم القضية الفلسطينية، وترسيخ علاقات الشعبين الشقيقين الفلسطيني والجزائري، حيث تحظى الجزائر بمكانة خاصة في ذاكرة ووجدان شعبنا .

وفي نهاية اللقاء قدم وفد الجبهة لرئيسة الحزب تكريماً باسم الأمين العام الدكتور أحمد مجدلاني وهدية من التراث الفلسطيني ودرع الجبهة، وقدمت زرواطي كتاب (الجهاد الجزائري حتى التحرير) هدية لوفد الجبهة.

Share this Article