لم يستبعد وجود ضغوط لافشال المصالحة.. الزهار: منهج عباس إقصائي غير مقبول

shello
shello 2014/06/11
Updated 2014/06/11 at 9:47 صباحًا

images

غزة / انتقد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمود الزهار منهج رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالتعاطي مع اتفاق المصالحة، ووصفه بأنه “إقصائي وغير مقبول”.

وقال الزهار في سياق تصريحات لصحيفة “السبيل” الأردنية “عباس لا يؤمن بشراكة إلا من كان يسير على نهجه من الفلسطينيين”.

وأضاف “عباس لا يؤمن بالرأي الآخر، ويريد أن يستحوذ على كل شيء”، مذكرا بخلافه مع القيادي المفصول في حركة فتح محمد دحلان.

ودعا الزهار عباس إلى الالتزام ببنود اتفاق المصالحة الموقع بين حركتي فتح وحماس في أبريل الماضي.

وبشأن رفض حكومة التوافق دفع رواتب موظفي الحكومة الفلسطينية السابقة في قطاع غزة، قال الزهار “ما هي وظيفة حكومة الوفاق الوطني إن لم تدفع الرواتب”.

ولم يستبعد القيادي في حماس وجود ضغوط خارجية تسعى إلى إفشال المصالحة.

وتابع “عندما استلمنا الحكومة من حركة فتح في عام 2006 كانت هناك رواتب متأخرة لمدة تسعة أشهر، ولم نتنصل منها، بل التزمنا في الوقت التي كانت تحارب فيه حكومتنا، وتوصد أمامها كل الأبواب، لكننا تغلبنا على كل الظروف وأوفينا بالالتزمات”.

وكانت حكومة التوافق أعلنت عن صرف رواتب لموظفي السلطة في قطاع غزة ورفضت صرف رواتب موظفي الحكومة السابقة في قطاع غزة، وهو ما أثار أزمة حقيقة وضعت المصالحة الفلسطينية على المحكّ.

سما

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً