لوردات بريطانيون وجهوا رسالة إلى أوباما تطالبه بمعالجة الممارسات الاسرائيلية في الضفة وقطاع غزة أشتون تطالب دول الاتحاد الأوروبي بوضع علامات على منتجات المستوطنات

shello
shello 2013/03/02
Updated 2013/03/02 at 2:11 مساءً

imagesتل أبيب ـ لندن: قال تقرير إسرائيلي إن مفوضة العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي كاترين أشتون تحث دول الاتحاد الأوروبي على تطبيق قرار وزراء الخارجية الأوروبيين بوضع علامات على منتجات المستوطنات في شبكات التسويق الأوروبية.
وذكرت صحيفة ‘معاريف’ الجمعة ان أشتون بعثت رسالة إلى وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في 22 شباط (فبراير) الماضي بهذا الخصوص ووصلت نسخة منه إلى الصحيفة الإسرائيلية.
وطالبت أشتون في الرسالة ‘بتطبيق كامل للتشريعات الأوروبية بكل ما يتعلق بوضع إشارات في حالة إسرائيل’ و’تنفيذ الهدف‘.
وأضافت أشتون أن من حق المستهلك الأوروبي الحصول على معلومات ضرورية حول الاحتمالات الماثلة أمامه عندما يقوم بشراء منتجات وأن ‘لا تكون الإشارات مضللةمثل أن يكتب على منتجات المستوطنات عبارة ‘صنع في إسرائيل‘.
وشددت أشتون على أنتطبيق القانون ملقى على عاتق الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والسلطات ذات العلاقة في تلك الدول’ مشيرة إلى أن مقر الاتحاد الأوروبي سيقدم مساعدة لأعضائه في تنفيذ ذلك.
وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن الاتحاد الأوروبي ينظر إلى إقامة المستوطنات، سواء في الضفة الغربية أو القدس الشرقية، على أنها خطوات تتنافى مع القانون الدولي.
ولفتت أشتون إلى أن الدنمارك وايرلندا بدأتا في تطبيق القانون الأوروبي بشأن وضع إشارات على منتجات المستوطنات.
من جهة اخرى وجّه ثلاثة من أعضاء مجلس اللوردات البريطاني رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمطالبته بالتصدي لما اعتبروه السلوك غير القانوني والقمعي الذي تمارسه إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وذكرت صحيفة ‘جويش كرونيكل’ الصادرة من لندن الجمعة ان الرسالة وجهها اللورد فيليبس واللورد دايكس، وكلاهما عضو في حزب الديمقراطيين الأحرار الشريك الأصغر في الحكومة الائتلافية البريطانية، والدبلوماسي المتقاعد اللورد رايت.
وأضافت أن اللوردات البريطانيين أكدوا أنهم أقدموا على توجيه الرسالة إلى أوباما بسبب تعهده الشخصي بتحقيق العدالة للفلسطينيين.
وأشارت الصحيفة إلى أن أعضاء مجلس اللوردات البريطاني الثلاثة عرضوا في رسالتهم تقديم المساعدة للرئيس أوباما إذا ما احتاج إلى مشورتهم بشأن الوضع الإسرائيلي ـ الفلسطيني.

 يو بي آي

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً