ماذا تنوي إسرائيل عمله بعد وقفها للمفاوضات؟

shello
shello 2014/04/26
Updated 2014/04/26 at 1:23 مساءً

276718_345x230

 

بيت لحم/ تستعد إسرائيل ممثلة بكبار الوزراء في حكومة نتنياهو لمواجهة اليوم التالي لوقف المفاوضات والإجابة على السؤال ماذا بعد ؟ ويتضح وجود خطة من وراء الكواليس تشكل بديلا للمفاوضات وضعها كبار الوزراء وفقا لما ذكره اليوم ” السبت ” موقع ” القناة الثانية الإسرائيلية ” التي قالت ان الخطة البديلة التي وضعت بمشاركة الوزراء يائير لبيد وافيغدور ليبرمان وحتى تسيفي ليفني تتحدث عن خطة بديلة لتسوية المرحلية .

تقع هذه الخطة بين خطيين او مكونين أساسيين الأول يتحدث عن إدارة الصراع وترتيب تسويات محلية مع الفلسطينيين كما يطرح وزير الجيش ” بوغي يعلون ” مرورا بإعادة انتشار للجيش والمستوطنين وصولا إلى خطوات إسرائيل أحادية الجانب مع الحفاظ على الوضع القائم حاليا في الضفة الغربية والاتفاقيات الموقعة .

وقال الموقع الالكتروني إن وزراء مركزيين في حكومة نتنياهو يميل بعضهم باتجاه اليسار مثل يائير لبيد وتسيفي ليفني قد توصلوا مؤخرا الى نتيجة بان الفلسطينيين كما يبدو لا يريدون دولة كما اتضح من خلال توجه وزير المالية الإسرائيلي ” لبيد” الى نظيره الفلسطيني ” شكري بشارة ” فيما يتعلق بإقامة شركة كهرباء فلسطينية وتوجه ” لبيد” قبل أربعة أشهر إلى نتنياهو بطلب تقديم اقتراح ” إقامة شركة كهرباء” للفلسطينيين وذلك في سياق تصفية الديون الفلسطينية المستحقة لشركة كهرباء القدس وكذلك طلب لبيد ان يتم تقديم اقتراح للفلسطينيين تحويل جزء من أموال الديون الفلسطينية إلى أموال تساعد الفلسطينيين في إقامة شركة كهرباء خاصة بهم وهنا درس وزير المالية الفلسطيني القضية وبعد يومين رفض الاقتراح وهنا يطرح السؤال ” هل الفلسطينيين يريدون حقا إقامة دولة ؟

ووفقا لتقديرات الأمن الإسرائيلي فان السلطة وحماس ورغم تعليق المفاوضات غير معنية بالذهاب نحو موجة جديدة من العمليات المسلحة لكن المؤسسة الامنية الاسرائيلية غير واثقة من بقاء التنسيق الامني في ظل هذه الظروف لكن يبدو ان عباس وحماس معنيون بعدم تغير الوضع القائم .

معا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً