ماذا ورد في “اتفاق الاطار” عن يهودية اسرائيل؟

shello
shello 2014/02/13
Updated 2014/02/13 at 10:07 صباحًا

85d43718_01qpt999

واشنطن /علمت القدس دوت كوم أن وزير الخارجية الاميركي جون كيري أكمل صياغة نص عبارة في “اتفاق الاطار” تشير الى اعتراف الفلسطينيين بيهودية دولة اسرائيل.

وبحسب مصدر مطلع، فقد جاء في العبارة التي تشير الى ذلك “إن هذا الاتفاق يشكل اعتراف إسرائيل بفلسطين كدولة قومية للشعب الفلسطيني، واعتراف فلسطين بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي”.

ويعتبر مراقبون أن هذه العبارة في شقها الخاص باعتراف الفلسطينيين بيهودية دولة إسرائيل مقتبس من نص وعد بلفور الذي يتعهد “بخلق وطن قومي لليهود في فلسطين”، دون المساس بحقوق الجاليات غير اليهودية الدينية والمدنية (في فلسطين).

وكانت تقارير إخبارية إسرائيلية ذكرت الثلاثاء أن كيري وافق على أن تتضمن الوثيقة التي يعدها حاليا فكرة الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل في إطار التسوية الدائمة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأكد المصدر لـ القدس دوت كوم أن وثيقة اتفاق الإطار تقوم على أساس خطوط عام 1967 مع “تبادل للأراضي ومراعاة التغييرات الديمغرافية التي حدثت على الأرض خلال العقود الماضية”، في إشارة إلى الإبقاء على معظم المستوطنات بالضفة خاصة منطقة القدس المحتلة تحت السيطرة الإسرائيلية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اخبر كيري ومستشارة الرئيس الاميركي باراك أوباما لشؤون الأمن القومي سوزان رايس بقبوله “وثيقة اتفاق الإطار الأميركية من حيث المبدأ” شرط أن تتضمن التحفظات التي أثارها مع المبعوث الأميركي الخاص مارتن انديك.

وطلب نتنياهو الذي يصر على ضرورة اعتراف الفلسطينيين بذلك لكي تحرز محادثات السلام تقدما عدم الإعلان عن “وثيقة اتفاق الإطار” قبل أواسط شهر نيسان المقبل.

ويشير اتفاق الإطار “إلى حساسية الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية في منطقة الأغوار، وضرورة الاستجابة لهذه الاحتياجات وفق اتفاقات متبادلة بين الطرفين والتشاور مع الأردن ومساعدة الولايات المتحدة”.

كما تتضمن وثيقة “اتفاق الإطار” التزام الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بإتمام كافة المباحثات والتوصل إلى اتفاق سلام نهائي بعد مرور عامين على إعلانه أي نيسان 2016.

ومن المتوقع أن يسلم الرئيس أوباما لنتنياهو النسخة النهائية من اتفاق الإطار أثناء لقائهما في البيت البيض في الـ 2 من آذار المقبل خلال الزيارة التي يقوم بها الاخير إلى واشنطن لمخاطبة مؤتمر “إيباك” السنوي.

القدس دوت كوم

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً