مجدلاني: عبودية جديدة تمارس بحق عمالنا بالقرن الـ21

shello
shello 2014/03/25
Updated 2014/03/25 at 10:21 صباحًا

262556_345x230

 

رام الله / اعتبر وزير العمل، احمد مجدلاني، اليوم الاثنين، أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد عمال فلسطين عبودية جديدة في القرن الواحد والعشرين.

جاء ذلك خلال لقائه وفدا عماليا من اتحادات النقابات العمالية في اسبانيا وكندا واقليم الباسك، وذلك بحضور حسين الفقهاء أمين سر اتحاد نقابات عمال فلسطين وعدد من المسئولين في وزارة العمل.

واعتبر د. مجدلاني ان زيارات الوفود التضامنية تعكس حجم تضامن الطبقة العمالية العالمية مع الشعب الفلسطيني، ومع الطبقة العمالية الفلسطينية وتأتي فرصة للتعرف بشكل ملموس على المعاناة الحقيقة للعمال تحت الاحتلال والظلم الذي يمارس ضد حقوقهم العمالية بشكل يومي.

وأطلع د. مجدلاني الوفد على السياسات والاجراءات الاسرائيلية بحق العمال الفلسطينيين، مبيناً ان الحكومة الفلسطينية تنظر بعين القلق إلى هذه الممارسات القمعية بحق الفلسطينيين، لا سيما تلك التي أمعنت السلطات الاسرائيلية بتنفيذها في نطاق حملة تصعيدية شرسة تتمثل في الممارسات التعسفية على الحواجز وتعقيد إجراءات الفحص الأمني للعمال.

ودعا د. مجدلاني الوفد الضيف للقيام بزيارة للمناطق الحاذية لجدار الضم والتوسع من أجل التعرف على معاناة المواطنين الناتجة عن امتداد المستوطنات، كما دعاهم للاطلاع على معاناة العمال الفلسطينيين على الحواجز الاسرائيلية وساعات الانتظار الطويلة واجراءات التفتيش العنصرية التي يواجهونها.

كما أدان د. مجدلاني عملية قتل ثلاثة عمال فلسطينيين على الحواجز الاسرائيلية منذ مطلع العام الحالي بالاضافة الى وفاة ثمانية عمال فلسطينيين منذ مطلع هذا العام أثناء عملهم داخل الخط الأخضرنتيجة اهمال شروط الصحة والسلامة المهنية.

وأشار الى ان تزايد إصابات العمل في إسرائيل التي تؤدي الى الوفاة هي دليل على ان العمال الفلسطينين يمارسون اعمالا خطرة ولا يتم تقديم العلاج لهم في المستشفيات الإسرائيلية وانما ينقلون إلى الأراضي الفلسطينية لتلقي العلاج هناك على الرغم من انهم يدفعون ما نسبته 1 % من معاشاتهم بدل الرعاية الصحية.

كما أطلع د. مجدلاني الوفد على الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية من أجل رفع المعاناة عن أبناء الشعب وما يتطلبه ذلك من ضرورة تدخل المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بوقف انتهاكاتها لقواعد القانون الدولي، متناولا اهم الإجراءات التي اتخذتها وزارة العمل للتخفيف من حدة الفقر والبطالة.

وأكد د. مجدلاني على حرص الوزارة وسعيها المستمر لتنظيم سوق العمل، وضمان توفير الحماية والأمن الاجتماعي للعمال والحياة الكريمة لهم ولأسرهم مشيرا إلى التقدم الملموس في الحوار الاجتماعي في فلسطين لمواجهة إشكاليات السلم الأهلي والاجتماعي، والعمل على تحسين الشراكة الاجتماعية.

من جهته أكد الوفد وقوفه وتضامنه مع حقوق العمالية الفلسطينية ومع الحقوق الوطنية الفلسطينية وشكر معالي الوزير مجدلاني على الشرح المفصل حول واقع العمال ومعاناتهم وتعهد الوفد بنقل معاناه وظروف العمال الى المحافل العمالية الدولية.

معا

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً