مجدلاني: ملف موظفي غزة مؤجل لما بعد الانتخابات وفق اتفاق القاهرة

shello
shello 2014/06/08
Updated 2014/06/08 at 9:54 صباحًا

thumbgen

 

رام الله : نفى أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية علمه بأي بوادر قطرية لدفع أموال لدعم حكومة التوافق الوطني , وأوضح مجدلاني أن دفع حكومة الوفاق لرواتب الموظفين في غزة لمرة واحدة يعني أنهم أصبحوا ضمن التزاماتها ومسؤوليتها موضحاً أن الأمر قيد البحث للوصول إلى حلول .

وأوضح مجدلاني وهو وزير في الحكومة السادسة عشر أن أي حكومة لا تستطيع تحمل مسؤولية موظفي حركة حماس في قطاع غزة , وقال :”اللي بيدفع اليوم مش هيدفع بكرة” موضحا أن الحكومة ستواجه مشكلات مستقبلاً مؤكدا على ضرورة احترام ما تم التوقيع عليه في اتفاق القاهرة وان تعمل جميع الأطراف على دعم الحكومة الفلسطينية وتوفير الغطاء السياسي لها .

وكشف مجدلاني عن أن مشكلة موظفي حماس في قطاع غزة ، مؤجلة لما بعد الانتخابات وفق نص اتفاق القاهرة , وقال :”هناك قضايا متفق عليها آجلاً وأخرى بشكل عاجل , والموظفين المدنيين والعسكريين الذين تم توظيفهم من قبل حماس فترة الانقسام ، مؤجلين لما بعد الانتخابات”.

وأكد أن مسؤولية موظفي حماس في غزة والنظر بهم وبترقياتهم ومشكلاتهم وامكانية استيعابهم ضمن مسؤوليات الحكومة التي ستلي الانتخابات وليس الحكومة الحالية وفق اللجان التي سيتم تشكيلها –اللجنة الإدارية القانونية- و –اللجنة الأمنية- ومشكلتهم الحالية ليست ضمن الاتفاق .

واعتبر مجدلاني إلقاء مسؤولية موظفي حماس في غزة على كاهل حكومة التوافق هو تهرب من المسؤولية مؤكدا أن هذا الأمر لا يعكس جدية في تطبيق الاتفاق ولا مسؤولية في إنهاء الانقسام وأكّد مجدلاني وهو أمين عام جبهة النضال الشعبي وشارك بالتوقيع على اتفاق القاهرة ان ما تم التوقيع عليه في القاهرة ينص على أن يتم تحويل مشكلة موظفي حماس في غزة إلى اللجان الإدارية القانونية واللجنة الأمنية بعد اجراء الانتخابات وتشكيل حكومة على أساس نتائج الانتخابات القادمة .

وفي تعليقه حول تشكيل الحكومة أكد مجدلاني أن ما جرى من تشكيل حكومة هو تنفيذ لاتفاق وطني كامل تم التوقيع عليه في القاهرة مؤكدا أن المرحلة الحالية هي مرحلة الحفاظ على ما تم الاتفاق عليه للوصول إلى إنهاء الانقسام بشكل نهائي .

وأشار مجدلاني إلى أن الحكومة ستتعرض لمشكلات كبيرة لأن الانقسام وفترة الـ7 سنوات ولدّت مشكلات كبيرة ومسؤولية الحكومة محاولة استيعاب تلك المشكلات التي حدثت أثناء الانقسام  للوصول إلى إنهاء الانقسام بشكل كامل .

وحول إمكانية التحضير للانتخابات خلال 6 أشهر وهو عمر حكومة الوفاق أكد مجدلاني أن لجنة الانتخابات تحتاج لـ90 يوم فقط للإعداد والتحضير للانتخابات , مؤكدا أن الضمان الوحيدي لإنهاء الانقسام هو الوصول إلى انتخابات عامة .

وأكد مجدلاني أن الحكومة الحالية من أهم مهامها توحيد ما أمكن من المؤسسات وإعادة اعمار قطاع غزة وإجراء الانتخابات العامة , مطالبا بعدم تحميل حكومة الوفاق أكثر ما تستطيع حمله .

امد

Share this Article
Leave a comment

اترك تعليقاً